أخبار عالمية

بارتي تتحدث عن عودتها إلى الملاعب بعد غياب 4 أشهر

وتحتفل بارتي ببقائها في صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات للأسبوع الـ102 توالياً، لكن بعد سقوطها في الدور الثالث في البطولة الأميركية آخر البطولات الأربع الكبرى ضمن الغراند سلام في أيلول/سبتمبر، قرّرت إنهاء موسمها بسبب جائحة كوفيد والعودة إلى أستراليا.

وكشفت بارتي الفائزة بلقبين كبيرين في مسيرتها بأنها أمضت وقتاً طويلاً مع عائلتها في الأشهر الأخيرة وعملت على تطوير أدائها في سعيها للظفر ببطولة أستراليا التي تنطلق في 17 من الشهر الحالي.

وتخوض بارتي غمار دورة أديلايد هذا الأسبوع وقالت في هذا الصدد “أعشق تطوير مستواي من يوم إلى آخر. أنا أتطلّع قدماً لتقديم أفضل ما لدي، لكن في الوقت ذاته يتعيّن علي التحلّي بالصبر في الأسبوعين المقبلين”.

وأضافت “لم أخض أية مباراة تنافسية منذ فترة طويلة لكني أشعر بأني بحالة جيدة وجاهزة”.

ونجحت بارتي في أن تصبح أول أسترالية تحرز بطولة ويمبلدون الإنكليزية الصيف الماضي، منذ مواطنتها ايفون غولاغونغ كاولي عام 1980.


 


أشلي بارتي

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى