أخبار عالمية

رانغنيك: “كوفيد-19 أعاق تقدم مانشستر يونايتد”

لم يذق يونايتد طعم الخسارة في مبارياته الأربع بإشراف مدربه الجديد الذي حلّ مؤقتاً خلفاً للنرويجي أولي-غونار سولشاير أواخر الشهر الماضي، غير أن تفشي جائحة “كوفيد-19” حال دون أن يخوض يونايتد أي مباراة لأكثر من أسبوعين قبل التعادل المخيب للآمال أمام صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير نيوكاسل 1-1 الإثنين ضمن منافسات المرحلة التاسعة عشرة.

يحتل يونايتد الذي يستضيف بيرنلي الخميس، المركز السابع برصيد 28 نقطة، متأخراً بفارق سبع نقاط عن أرسنال صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، ولكن مع مباراتين مؤجلتين.

ولدى سؤاله عما إذا كان قد حقق كل ما كان يريده في الأسابيع الأولى من توليه منصبه، قال رانغنيك “بالطبع لا”، مضيفاً “كل مدرب، كل مدرب طموح، وليس هناك فرق بيني وبين المدربين الآخرين في هذا المجال، يريد اتخاذ خطوات أسرع وأكبر إلى الأمام”.

وتابع “ولكن من أجل القيام بذلك، يجب أن تكون قادراً على خوض التمارين” و”كما تعلمون، كان علينا إغلاق كارينغتون (مركز التدريب) لمدة أربعة أيام. قبل ذلك كان لدينا ثمانية أو تسعة لاعبين غير مؤهلين لخوض التمارين، وذلك بعد مباراة نوريتش مباشرة، ولم يعودوا سوى بشكل تدريجي”.

وأردف “في الأيام الثلاثة الماضية، عدنا إلى قوتنا الكاملة تقريبًا من ناحية التشكيلة، لكننا لم نتمكن من القيام بالكثير خلال التمارين”.

وشدد رانغنيك على أن لاعبيه بدوا بحالة جيدة خلال الحصص التدريبية القليلة التي اقامها قبيل مباراة نيوكاسل، الأمر الذي جعل أداء الاثنين “مفاجأة سلبية”. 

وخاض الوافد الجديد “للشياطين الحمر” المدافع الفرنسي رافايل فاران على ملعب سانت جيمس بارك مباراته الأولى منذ الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر في شراكة دفاعية مركزية مع هاري ماغواير، والتي كانت بعيدة كل البعد عن الإقناع. 

ومع ذلك، دافع رانغنيك عن لاعب ريال مدريد الاسباني السابق، قائلاً “رافا لم يلعب في الأسابيع الخمسة أو الستة الماضية وحتى قبل مباراة توتنهام تعرض لإصابة، لذا لم يخض الكثير من المباريات”.

وأقرّ “نعم، لقد أخطأ قبل الهدف الأوّل الذي استقبلناه، لكن بصرف النظر عن ذلك، أعتقد أنه كان جيداً. لن أقول إنه كان رائعاً ونفس الشيء ينطبق على هاري…لقد قاما بعمل جيد”.

من ناحية أخرى، سيستمر غياب المدافع السويدي فيكتور ليندلوف الذي لم يسافر مع الفريق إلى نيوكاسل عقب ثبوت إصابته بفيروس كورونا، على غرار الفرنسي بول بوغبا الذي لم يتعافَ من اصابة في فخذه. 

كما يغيب البرتغالي برونو فرنانديش بسبب الإيقاف لمباراة واحدة، بعد نيله البطاقة الصفراء الخامسة له في الدوري هذا الموسم الدوري.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى