أخبار عالمية

الحُكم على بنزيمة بالحبس لمدة سنة مع وقف التنفيذ

وأصدرت المحكمة أيضاً أحكاماً ضد أربعة متهمين تتراوح بين ثمانية عشر شهراً مع وقف التنفيذ وصولاً إلى السجن سنتين ونصف السنة.

وجاء الحكم على بنزيمة أقسى من عقوبة السجن عشرة أشهر التي طلبتها النيابة العامة، في القضية التي دارت أحداثها عام 2015 وهزّت كرة القدم الفرنسية.

ولم يتواجد بنزيمة في المحكمة الواقعة في ضواحي العاصمة باريس، وذلك قبل ساعات من خوض فريقه ريال مدريد مواجهة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ضد مضيفه شيريف تيراسبول المولدوفي. لكن فريق الدفاع أوضح أن بنزيمة سيكون حاضراً في المحاكمة التالية.

وقال أحد محاميه، سيلفان كورمييه، لصحافيين في المحكمة إنه “مصدوم من الحكم” واصفاً إياه بـ”القاسي، غير العادل ومن دون أي دليل”.

ولم يحضر بنزيمة جلسة الاستماع الشهر الماضي لالتزامات وصفها بالشخصية.

ولا يتوقع أن يؤدي الحكم إلى إيقاف مسيرته الكروية، إذ أعلن رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لو غريت أن بمقدوره مواصلة اللعب مع المنتخب الأزرق، كما عبّر ناديه الإسباني عن دعمه.

وقال لو غريت قبل أسبوعين إن أي قرار بشأن اللاعبين الذين يتم استدعاؤهم إلى صفوف المنتخب الوطني هو بيد المدرب ديدييه ديشان وحده “سيكون المدرب الشخص الوحيد الذي يختار اللاعبين ولن يتم استبعاد بنزيمة في حال إصدار حكم يدينه (…) الأمر متعلق بديدييه لاتخاذ القرارات المتعلقة بالرياضة”.

وكان بنزيمة عاد في أيار/مايو الفائت إلى تشكيلة أبطال العالم بعد غياب قرابة خمس سنوات بسبب هذه الفضيحة. 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى