أخبار عالمية

مبارزة جديدة بين مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان على الصدارة

وسيضمن سيتي (9 نقاط) التأهل بحال تفاديه الخسارة أمام وصيفه سان جيرمان (8)، أو عدم فوز بروج البلجيكي (4) على لايبزيغ الألماني (1). 


كما سيضمن رجال المدرب الإسباني بيب غوارديولا المركز الأوّل في المجموعة، بحال فوزهم على سان جيرمان الذي هزمهم ذهاباً بهدفين.

في المقابل، سيضمن سان جيرمان التأهل بحال فوزه على سيتي أو بحال تعادله تزامناً مع عدم فوز بروج على لايبزيغ، أو حتى بحال خسارته تزامناً مع خسارة بروج.

ومنطقياً، سيضمن سيتي وسان جيرمان بطاقتي التأهل من المجموعة، نظراً للفارق الكبير مع المطاردَين الآخرين. على سبيل المثال، سيتأهلان سوياً بحال عدم تحقيق بروج نتيجة أفضل من سان جيرمان.

وبعد معاناته من عدة غيابات، يعود إلى تشكيلة مدرب سان جيرمان الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو المهاجم نيمار الذي شارك في الفوز الأخير محلياً ضد نانت حيث يتصدر بفارق كبير عن منافسيه، فيما بدأ مواطنه النجم ليونيل ميسي يستعيد مستواه تدريجاً إثر تعافيه من الإصابة.

وخاض تمارين الإثنين، كل من الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما والمدافعين البرازيلي ماركينيوس وبريسنيل كيمبيمبي.

لكن بوتشيتينو يخشى خسارة مهاجمه الدولي مبابي الذي لم يتدرّب مع رفاقه الإثنين، فيما ضمّت التشكيلة الباريسية للمرة الأولى المدافع الإسباني سيرخيو راموس العائد من إصابة. وبحال مشاركة نجم دفاع ريال مدريد السابق، ستكون الأولى له في سبعة أشهر.

قال بوتشيتينو “يجب أن نملك الرغبة للعودة بالفوز من هناك. سنلعب بنيّة التأهل”.

في المقابل، يغيب عن سيتي نجم وسطه البلجيكي كيفن دي بروين المصاب بفيروس كورونا. كما غاب عن فوزه الأخير ضد إيفرتون بثلاثية مهاجمه الجديد جاك غريليش بسبب الإصابة، علماً بأن الفريق يحتل المركز الثاني في الدوري الإنكليزي الذي يحمل لقبه، بفارق 3 نقاط عن تشيلسي.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى