أخبار عالمية

رونالدو ينقذ يونايتد من الخسارة أمام أتالانتا

أنقذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه مانشستر يونايتد من الخسارة أمام مضيفه بنفيكا بإدراكه التعادل في الوقت البدل الضائع في المباراة التي جمعت الطرفين ضمن الجولة الرابعة لحساب المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا.

وتقدم السلوفيني أدريان اليسيتش بهدف السبق لأتالانتا (12) قبل أن يعادل رونالدو ليونايتد (45+1)، ثم أحرز الكولومبي دوفان زاباتا هدف التقدم للفريق الإيطالي (56) إلا أن رونالدو لعب دور المنقذ مجدداً وأدرك التعادل للشياطين الحمر في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً عن ضائع.

وكان فريق “الشياطين الحمر” حقق فوزاً مثيراً في الجولة الفائتة على أتالانتا في “أولد ترافورد” بعد أن قلب تأخره بهدفين إلى فوز مثير 3-2.

وضمن المجموعة ذاتها تغلب فياريال على ضيفه يونغ بويز بهدفين دون رد.

وافتتح ايتيان كابوي التسجيل في الدقيقة 36 وأضاف أرنوت غروينفيلد الهدف الثاني في الدقيقة 89.

ورفع مانشستر يونايتد بذلك رصيده إلى 7 نقاط في الصدارة متقدماً بفارق المواجهات المباشرة أمام  فياريال فيما أصبح رصيد أتالانتا 5 نقاط في المركز الثالث واستقر يونغ بويز في المركز الرابع برصيد 3 نقاط.

سولشار يواصل التعثر

وبعد الهزيمة المذلة ضد ليفربول، غيّر سولشار التشكيل أمام توتنهام ولعب بخمسة مدافعين وكرر ذلك في برغامو، وكان الإيفواري إريك بايي التغيير الوحيد في الخط الخلفي بدلا من السويدي فيكتور لينديلوف المصاب. كما بدأ الفرنسي بول بوغبا الموقوف محلياً لطرده ضد ليفربول بدلا من البرازيلي فريد وماركوس راشفورد مكان الأوروغوياني إدينسون كافاني.

وكاد يونايتد أن يفتتح التسجيل باكراً عندما سدد الإسكتلندي سكوت ماكتوميناي كرة من داخل المنطقة، ارتدت من المدافع الأرجنتيني خوسيه لويس بالومينو لتغير مسارها وتتابع طريقها قبل أن ترتد من القائم الأيمن (5).

وافتتح أتالانتا التسجيل عندما مرر الكولومبي دوفان ساباتا عرضية إلى السلوفيني يوسيب إيليتشيتش نحو وسط المنطقة تابعها في المرمى مرت تحت الحارس الإسباني دافيد دي خيا الذي كان قادرًا على التعامل معها بطريقة أفضل (12).

وظهر الخلل الدفاعي في يونايتد مراراً وكادت أن تؤدي خسارة بوغبا للكرة الى هدف لولا تدخل بايي في الوقت المناسب لتشتيتها (35).

وتعرض الشياطين الحمر لنكسة بإصابة المدافع الفرنسي رافايل فاران الذي عاد في مباراة توتنهام بعد غياب لبعض المباريات، ما اضطر لاستبداله بالجناح مايسون غرينوود (38).

وعادل يونايتد النتيجة بهدف جماعي مميز بين ثلاثي المقدمة بعد أن بدأ البرتغالي برونو فرنانديش الهجمة بتمريرة إلى رونالدو ومنه إلى غرينوود وثم إلى الدون المتوغل داخل المنطقة فمررها بدوره إلى فرنانديش الذي أعادها إليه بكعب قدمه فتابعها في الشباك (45+1).

وتمكن أتالانتا من التقدم مرة أخرى بعدما مرر بالومينو كرة خلف المدافعين إلى ساباتا الذي تابعها في الشباك وسط غياب الرقابة الدفاعية، ليؤكد حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” صحة الهدف بعد أن غطّى قائد يونايتد هاري ماغواير التسلل (56).

ودفع سولشاير بكافاني وجايدون سانشو في محاولة لإدراك التعادل. وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الاخيرة، سدد رونالدو كرة منخفضة “على الطاير” بتمريرة من غرينوود الى يمين الحارس خوان موسو (90+1).


 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى