أخبار عالمية

عودة إبراهيموفيتش إلى المنتخب السويدي

وأدرج المدرب ياني أندرسون اسم أفضل هداف في تاريخ المنتخب (62 هدفاً في 118 مباراة دولية) والذي احتفل ببلوغه 40 عاماً الشهر الماضي، إلى قائمة اللاعبين بعد شهر من العودة الفاشلة بسبب الإصابة. 

وتحلّ السويد في المباراتين كلتيهما ضيفة على جورجيا في 11 الشهر الحالي وإسبانيا في 14 منه.

وكان “إبرا” عاد في آذار/مارس الماضي عن اعتزاله الدولي الذي استمر لقرابة خمسة أعوام، حيث كان من المقرر أن يخوض النسخة الأخيرة من كأس أوروبا 2020 في حزيران/يونيو، إلا أن تعرضه لإصابة في ركبته قبل فترة وجيزة من بداية البطولة القارية حالت دون مشاركته.

ولاحقت لعنة الاصابات إبراهيموفيتش، فبعد عودته إلى فريقه ميلان في منتصف أيلول/سبتمبر، أصيب العملاق السويدي في وتر العرقوب.

وعلى الرغم من إصابته، استدعى مدرب السويد إبراهيموفيتش نهاية أيلول/سبتمبر لخوض مباراتين ضمن تصفيات كأس العالم، من دون أن يتمكن مهاجم ميلان من تلبية النداء لعدم تعافيه.

واستعاد السويدي  تألقه داخل المستطيل الأخضر مع عودته إلى الملاعب الإيطالية في منتصف تشرين الأول/أكتوبر، بتسجيله هدفه الـ 150 في الـ “سيري أ” خلال مباراة الفوز على روما 2-1 الأحد، والذي حمل أيضاً الرقم 400 في الدوريات التي خاضها في مسيرة طويلة تنقل خلالها بين دوريات بلاده وهولندا وفرنسا وانكلترا واسبانيا وايطاليا والولايات المتحدة.

ومنذ تراجعه عن قرار اعتزاله في آذار/مارس ادرج اسم إبراهيموفيتش ثلاث مرات في القائمة الدولية، لكنه لعب مباراتين فقط مع “بلاغولت” أمام جورجيا وكوسوفو ضمن التصفيات المؤهلة للعرس الكروي في قطر.

ويحتل المنتخب السويدي صدارة المجموعة الثانية برصيد 15 نقطة من 6 مباريات، متقدماً بفارق نقطتين عن نظيره الإسباني. فيما تحتل اليونان المركز الثالث مع 9 نقاط.


المنتخب السويدي
زلاتان إبراهيموفيتش
تصفيات كأس العالم FIFA قطر 2022™

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى