أخبار أفريقيةالكرة التونسية

تحليل فني لمباراة الترجي والصفاقسي

تحليل – فريد الهيشري

الترجي الرياضي التونسي ينطلق في حملة الدفاع عن لقبه امام العنيد النادي الرياضي الصفاقسي الذي بدوره يتطلع لاعادة سيناريو 2013 عندما توج بطلا لتونس على حساب الترجي وبنفس معايير هذا الموسم من خلال الاعتماد على نظام المجموعتين.

نشير ايضا الى تزامن مباراتهما مع انطلاقتهما في بداية المغامرة الأفريقية حيث تاهل الترجي بالحد الادنى المطلوب لدوري المجموعات لگأس رابطة الابطال الأفريقية والنادي الصفاقسي الى الدور 32 مكرر بكأس الاتحاد الافريقي.

الترجي الذي شهد استقرار دفاعي من خلال تركيبة 3_5_2 بتواجد بدران وتوغاي وبلال شبار أو محمد أمين بن حميدة مع الدفع بالجزائري الياس الشتى لتنشيط الهجومي وتسريع الهجمة ونفس الدور للعرفاوي
لكن هذه الخطة كانت ناجحة دفاعيا واستحواذ الترجي على وسط الميدان أمام منافسه النادي الصفاقسي في لقاء السوبر وكذلك امام الاتحاد المنستيري محليا كما انه نسج على نفس المنوال قاريا من خلال فرضه لسيطرة مطلقة على نادي الاتحاد الليبي.

لكن هذه السيطرة كشفت الضعف الهجومي وعدم النجاعة من النيجيري ايوالا والتونسي السويسري ناسيم بن خليفة
كما ان المدرب الجعايدي تمسك بخياراته التكتيكية رغم عدم وجود لاعب يصنع اللاعب أو لنقول لاعب يحذق اخراج الكرات الارضية في ظهر الدفاع والتي تجعل المهاجم في وضعية الأفراد.

قد يعرف الترجي الكثير من الصعوبات أما النادي الصفاقسي الذي يبحث على اعادة شخصيته وفرض اسلوب لعبه وتاكيد وتدعيم فوزه العريض على الفريق النيجيري حتى يستطيع مواصلت العمل باريحية دون ضغوط كبيرة .

مع امكانية ظهور الموريتاني دياكتي الذي يمثل ورقة ممتازة من خلال استثمار سرعته وقوية تمركزه وتوقيت الطلب في ظهر الدفاع وعدت الحارس المتالق ايمن دحمان الي شباكه بعد غياب مطول والاعتماد على خطة اصبحت تقليدية 4-3-3 تنافس تكتيكي وفني بين اللاعبين مثال محمد علي بن رمضان وكريس كواكوا على معركة وسط الميدان.

مبارة قد تكون قوية واختبار أول للمدربين فهل يثأر الايطالي من الجعايدي أو تكون الأخيرة له مع النادي الصفاقسيج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى