الكرة القطرية

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تستضيف فعاليات للمشجعين خلال الكأس الذهبية

استضافت اللجنة العليا للمشاريع والإرث فعاليات للمشجعين عبر تقنية الاتصال المرئي خلال منافسات كأس الكونكاكاف الذهبية التي شهدت أول مشاركة للمنتخب القطري في البطولة القارية التي اختتمت منافساتها الإثنين الماضي بتتويج المنتخب الأمريكي باللقب للمرة السابعة في تاريخه.

وشهدت الفعاليات أنشطة متنوعة لتعزيز حماس مشجعي المنتخبين القطري والمكسيكي، بمشاركة ضيوف ومتحدثين رياضيين مع تحليل أداء المنتخبين خلال مشوارهما في البطولة.

وحظي المشجعون خلال لقاء عقد قبل مباراة ربع النهائي التي فازت فيها المكسيك على هندوراس بثلاثة أهداف دون رد، بفرصة التحدث مع المهاجم المكسيكي السابق لويس هيرنانديز الذي أطلع الحضور على خطط المنتخب المكسيكي واستعداداته للمنافسة بقوة في كأس العالم المقبلة في قطر العام القادم.

وأتاح اللقاء الفرصة أمام مشجعي المكسيك لطرح تساؤلاتهم المتعلقة بتجهيزات قطر لاستضافة أول مونديال كروي في الشرق الأوسط والعالم العربي، إلى جانب تسليط الضوء على شبكة قادة المشجعين والتي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث مؤخراً بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم (الفيفا).

وفي لقاء آخر عقد قبيل مباراة قطر وأمريكا في نصف نهائي البطولة؛ أتيحت الفرصة أمام مشجعي العنابي من قطر والمنطقة للتفاعل عبر الاتصال المرئي مع الإعلامي محمد سعدون الكواري، سفير برنامج إرث قطر التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث والمذيع في قنوات “بي إن سبورتس” الرياضية، حيث أطلع الكواري المشجعين على استعدادات قطر للمونديال المرتقب، وبرامج الإرث التابعة للبطولة ودورها الحيوي الهام في استضافة قطر لنسخة استثنائية من مونديال كرة القدم.

وقالت السيدة فاطمة النعيمي، المدير التنفيذي لإدارة الاتصال في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: “شكّلت بطولة الكأس الذهبية فرصة قيمة بالنسبة لنا للتواصل بشكل مباشر مع المشجعين وعشاق كرة القدم في قطر وكافة أنحاء العالم، بهدف إطلاعهم على جهود الدولة واستعداداتها لتنظيم المونديال بعد أقل من عام ونصف.”

وأضافت: “نحرص دائماً على الاستفادة من مثل هذه الفعاليات في تعريف المشجعين من أنحاء العالم على ما تزخر به قطر والمنطقة من ثقافة عريقة وتراث أصيل. فقد أتيحت الفرصة لمشجعي المكسيك للتعرف عن قرب على ثقافتنا وكرم ضيافتنا وحماسنا لكرة القدم، بدعم ومشاركة من المشجعة المكسيكية والناشطة على وسائل التواصل الاجتماعي “ يزينيا نفافارو” التي تقيم في دولة قطر منذ سنوات.”

وتابعت: “أما بالنسبة للمشجعين من داخل قطر فقد شكّلت الفعاليات فرصة لتسليط الضوء على المشاركة الأولى لمنتخب قطر في الكأس الذهبية، والاحتفاء بالأداء المبهر للعنابي في منافسات البطولة، وذلك على طريق إعداد المنتخب للمنافسة بقوة في المونديال على أرضه ووسط جماهيره العام المقبل.”

من جانبها قالت السيدة سمانثا سيفا، مدير التواصل مع المشجعين في اللجنة العليا: “جاءت الفعاليات التي استضافتها اللجنة العليا عبر الاتصال المرئي بمثابة منصة حوارية عبر من خلالها المشجعون عن حماسهم لمشاركة منتخباتهم الوطنية في كأس الكونكاكاف الذهبية، واستعداداتها المتواصلة لتسجيل أداء مميز في مونديال 2022.”

يشار إلى أن شبكة قادة المشجعين تضم مجموعة من الأفراد المتحمسين لكرة القدم من أنحاء العالم، والذين يشاركون مع الجمهور في بلدانهم معلومات أساسية عن قطر وبطولة كأس العالم FIFA 2022، بهدف إلقاء الضوء على الاستعدادات الجارية لتنظيم البطولة، وتعزيز الحماس لدى الجمهور للمونديال الذي تستضيفه قطر للمرة الأولى في العالم العربي والشرق الأوسط.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى