رياضة محلية

إمبراطورية كرة القدم .. كلاكيت ثاني مرة!

خالد هيثم **
قليلة هي الجروبات التي تمنحك الرغبة في الاستمرارية ، من واقع حالة مشبعة تصل فيها إلى مساحةالاسترخاء التام وأنت تتلقى الاشعارات لتكون في صلب الهدف الموضوع في محتواه.
شخصيا وجدت تلك الخاصية في جروب ” إمبراطوية كرة القدم” التي منحتني فرصة التواجد مع منتسبيه قبل عام ـ في حوار تكريمي تم تنظيمه للفائزين بجزئية التوقع للمباريات في كل البطولات ، وحينها وجدت نفسي اُسطر حالة اعجاب ببعض السطور التي كتبتها يومها ، كي أسجل حضور من مساحة أسمي ومنسوب قيمتي الرياضية والإعلامية المتواضعة ـ برفقة حشد شبابي يتحدث بالعطاء الجميل.
عصر الاثنين القادم ، وعل ملاعب فان سيتي ، في عمق مدينة كريتر حيث البحر وقلعة صيرة ، يتجدد الموعد ، بمحطة ثانية وكلاكيت مكرر سيحمل نفس تفاصيل العام الماضي ، لكن بروح جديدة ومزايا أكثر تجديد ، من واقع الرغبة في منح الموعد ما يستحق ، بعد مجهود موسم رياضي كامل ، كانت في اخبار الرياضة العربية والعالمية ، تنساب في هذا الجروب ، باجمل ما يمكن ودون أي فوضوية ، كما هو حال كثير من الجروبات ، والسر يكمن في أن هناك من يمنح الجروب الوقت الكافي في نطاق الأشراف عليه.
القائمون على الجروب ، وجهوا لي دعوة حضور من بوابة الإصرار ، مع أني كنت انتظر موعدهم بشغف ، كي اقترب من تلك الروح الجميلة التي تحولت موضوع انشاء جروب ، إلى تظاهرة حب وفكر وثقافة وعمق رياضة متميز بأمتيار من يديروه , دعوة حضور ستمنحن قدرة التعرف على ما أعده هؤلاء الشباب ، ليحكوا لنا قصة أخرى من النجاح الجميل التي يديرها بكل اتقان ” أوسان فضل الصانبي ، ومعه فهمي عبدالله وأيمن فضل الصانبي.
سأكون برفقة الاسماء الكبيرة التي ستزين الحدث ، لاحظى بتفاصيل ، ستكون بأذن الله ، لها وقعا خاصا في نفسي ، عطفا على ما اتابعه في الجروب ، ومن سكة ما قدم في المحطة الأولى قبل عام من الآن.

هي عجالة سطور أكتبها ، لكنها تحمل كثير من القيم والمفاهيم ، التي تبدأ صغيرة ثم تذهب في مساحة مفتوحة ، لتتوسع وتتعمق بين ثنايا من يرتبط بها .. هذه هي حكاية الجمال لجروب امبراطوية كرة القدم ، الذي نال من الأسم نصيب كبير ، فكل ما يتعلق بالمستديره ، تجده هناك خبر وصور وفيديوهات وبينهم نقاش مفيد يكتسي روح سلسة يقدمها الأعضاء.
لكل منتسبي هذا الجروب الجميل ، كل الشكر ليس للدعوة فقط ، ولكن للروج ىالجميلة التي منحنوا إياها ، منذ ذلك الموعد الرائع ، سنكون معكم في كلاكيت المشهد الثاني ، بشغف ورغبة وبينهم الأمنيات لكم بالنجاح.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى