مقالات

صفوا النوايا لأجل بلدنا

فيصل علي – كورة ناو

لن نتحدث عن الفساد ولا عن الواسطة ولا عن الألف مليون علة في رياضتنا، وآخرها ما جرى مع أحد فرق القواعد والإقامة وكأنه سجن.

هل هاكذا يعامل الأطفال يامن تدعون الوطنية، ولن اتحدث عن اتحاد يدمر الألعاب تحت شعار(العصا لمن عصا) ولن اتحدث عن تشكيلات منتخبات وطنية والمحسوبيات والواسطات.

ولا عن اقتراب الأولمبياد ولا عن عدد المشاركين الذين لا يتجاوزون لاعبيها عدد الأصابع وعدد الاداريين أضعاف مضاعفة، ولا عن أي مسؤول رياضي يتعمد قفل هاتفه وفي كل مقابلة تلفزيونية يتحدث عن التشاركية مع الإعلام.

بل سأتحدث عن منتخب يحمل ذاك الاسم الكبير إسمه سورية الحبيبة، التي بقينا فيها مثل اشجارها ورغم الحرائق بقينا صامدين.

بالأمس سُحبت القرعة وكتبت انها مجموعة متوازنة نعم “نقدر” للوصول إلى المونديال بس كيف يتساءل الكثيرين؟؟

عوامل النجاح موجودة بس نحتاج لناس تضع يدها بيد ونكون مع بعض ولسنا ضد بعض، ونترك حفر لبعض لانه اساس بيتنا الكروي على وشك الانهيار.

نخطط جيدا وليس بعشوائية وأهم شيء أن نصفي النية، اقترب أيلول بورقة الأصفر ومعه اقتربت مرحلة الجد نتمنى أن يحمل لنا خريفا وشتاءًا كرويا يجلب الفرحة لكل سوري.

زر الذهاب إلى الأعلى