الكرة الأسبانية

هل يلعب ريال مدريد في “سانتياجو برنابيو” الموسم المقبل؟

مؤشرات إيجابية حتى الآن..

غاب ريال مدريد عن ملعبه سانتياجو برنابيو منذ شهر مارس الماضي، حيث استغلت إدارة الملكي أزمة كورونا لإجراء إصلاحات كبيرة من شأنها أن تحسن جودة تجربة حضور مباراة أو حفلة على الملعب العملاق.

على مدار الموسم ونصف الماضي، لعب الريال بدون جمهور حاله كحال جميع أندية العالم، وكان ملعب ألفريدو دي ستيفانو الصغير هو معقل مباريات الميرينجي سواءً محليًا أو أوروبيًا.

اشتاق الجميع إلى اللعب في سانتياجو برنابيو مرة أخرى، وزفت صحيفة “ماركا” أنباء إيجابية حول هذا الأمر، بتأكيدها على أن ريال مدريد سيلعب على الأرجح الموسم المقبل في ميدانه التاريخي.

ووفقًا لما قالته ماركا، فإن سانتياجو برنابيو سيكون جاهزًا لاحتضان المباريات مرة أخرى بداية من يوم 12 سبتمبر 2021.

وتقدم ريال مدريد بالتماس إلى رابطة الدوري الإسباني للسماح له بخوض أول ثلاث مباريات في الليجا خارج الديار بصورة استثنائية لحين تجهيز ملعبه، وتم قبوله بالفعل.

محطات لوف مع ألمانيا.. هل وجب الانفصال مبكرًا؟

على هذا الأساس، سيلعب الريال أمام ألافيس وليفانتي وريال بيتيس في ملاعبهم، على أن يستقبل سيلتا فيجو بالجولة الرابعة في سانتياجو برنابيو يوم 12 سبتمبر بصورة طبيعية.

ولا يزال من المجهول إذا ما كان الملعب سيكون مستعدًا لاحتضان الجماهير أم لا أمام سيلتا فيجو.

وتسير ناحية إقامة مباريات الدوري الإسباني الموسم المقبل بحضور جماهيري يصل إلى نصف سعة الملاعب مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية ضد كورونا.

الجدير بالذكر أن ماركا تحدثت عن إمكانية خوض الريال لمباراته الأولى في الموسم على ملعب الجار أتلتيكو مدريد، واندا ميتروبوليتانو، حال حدوث أي شيء يعطل افتتاح سانتياجو برنابيو، أما اللعب في دي ستيفانو، فلم يعد خيارًا بعد الآن.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى