حوارات

عهد الابرص حارسة مرمى يد النبك السوري في حوار لـ”كورة ناو: جميع الصعوبات تهون عند الاصرار والمقاومة

الحارس بيت الامان ان كان في كرة القدم أو اليد.. ومن الحراس المميزين في كرة اليد السورية عهد الابرص حارسة مرمى فريق النبك للسيدات.. وهذا اللقاء معها:

حوار: فيصل علي

عهد وليد الأبرص
العمر 20، حارسة سيدات نادي النبك الرياضي.

تقول عن بداياتها:

– بدايتي كانت عام 2010على يد المدربة أروى الكسار التي شجعتني وربتني على الروح الرياضية والأمل قبل أي شيء آخر
بدايتي كانت لاعبة إلى حد ما جاءت الصدفة و وقفت حارسة في أحد التمارين الرياضية وطلبت مني الكوتش أروى أن أبقى حارسة حتى أخر التمرين ومن بعدها داومت على تمارين الحراسة وانقلب مساري في اللعبة من ضاربة إلى حارسة
وكانت هذه الصدفة التي وجدت من خلالها ذاتي رياضيا في هذه اللعبة وتغيير جذري ففضلآ من الله توفقت بدور الحراسة ونلنا أحسن المراكز.

وتتابع اللاعبة عهد عن اهم ماحققته:

– أحرزنا بطولات عديدة في سن الابتدائي ومن ثم أحرزنا أبطال دوري الناشئات على مستوى الجمهوريةلثلاث أعوام و ثلاثة أعوام كنا في محل الوصيف لدوري السيدات أيضآ على مستوى الجمهورية
استدعيت مرتين لفريق سيدات منتخب سوريا وشاركت مع فريقي نادي النبك في بطولة الأندية العربية التي أقيمت في الأردن عام ٢٠١٩ قدمنا مستوى جيد ونلت جائزة أفضل لاعب في مباراة جمعتنا مع نادي حرثا العماني.

وعن طموحها تقول:

– أطمح دائمآ لنيل النتائج المرضية للذات والنادي والمشجعين

ونوهت للصعوبات قائلة:

– يوجد صعوبات وأكثرها ماديآ على الفريق لكنها تهون عند الإصرار والمقاومة والحض على النجاح.

وختمت اللاعبة عهد الابرص حديثها:

– كل الحب والشكر للرب ، لمدربتي والأم الحنون أروى الكسار لعائلتي وأصدقائي ولكل من ساهم في تشجيعي ولو بذرة صغيرة .
شكرآ لك أستاذ فيصل علي

زر الذهاب إلى الأعلى