رياضة محلية

الراعي يلتقي رؤساء الأندية لمناقشة عودة النشاط الرياضي

> زنجبار «الأيام» سالم حيدرة صالح:

> التقى مدير عام مكتب الشباب والرياضة بأبين الكابتن أحمد الراعي، وبحضور عضو الاتحاد العام لكرة القدم الكابتن أحمد مهدي سالم صباح أمس الأول، في مكتبه بالمجمع الحكومي بمدينة زنجبار رؤساء الأندية الرياضية، وكرس اللقاء لمناقشة جملة من القضايا والهموم التي تعاني منها الأندية وعودة النشاط الرياضي والمسابقات والأنشطة والفعاليات اعتباراً من 1 يوليو القادم وفقاً لتعميم وزارة الشباب والرياضة.

وتطرق اللقاء إلى مناقشة أهم الصعوبات والخطط والبرامج للفترة القادمة وخطة نشاط الأندية بعد أن تم تجميد كافة الأنشطة نتيجة تفشي فيروس كورونا، وأيضاً توقف صرف المخصصات المالية منذ عام ونصف، الأمر الذي أدى إلى عرقلة أنشطة الأندية كون الجانب المالي مهماً جداً، وأنه لا بد من توفير المعايير المطلوبة من قبل الأندية والاتحادات الرياضية لتنفيذ أنشطتها على أكمل وجه.

وفي الاجتماع أكد الكابتن أحمد الراعي، أن هذا اللقاء من أجل وضع النقاط على الحروف، ومناقشة جملة من المعوقات والعراقيل، ووضع الحلول المناسبة لها بعد السماح بعودة النشاط الرياضي جراء التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا، ولا بد من تقديم التصفيات المالية.

وأشار إلى أنه يتطلب من الأندية وضع الخطط والبرامج الهادفة من أجل تفعيل كافة الألعاب وممارستها والمشاركة في جميع الأنشطة والبطولات التي تقيمها الاتحادات الرياضية، لا نريد أندية خاملة.

وخلال اللقاء، قدم رؤساء الأندية العديد من المداخلات والملاحظات عما تعانيه أنديتهم من صعوبات وعراقيل نتيجة عدم وجود المخصصات المالية المتوقفة منذ عام ونصف، وأثرت سلباً على نشاطها، وأنه لا بد من أن تتدخل الجهات ذات العلاقة بعمل الحلول المناسبة لهذه المشكلة.

حضر اللقاء مدير الاتحادات والأندية عبد الرحمن الشاعري، ومدير النشاط الرياضي الكابتن وجدي مهدي.

الجدير ذكره: لم يكن اللقاء لغرض مناقشة الصعوبات التي تعيق عمل الأندية بحسب الاتصالات التي أجراها الراعي مع الأندية، لكن الهدف الأساسي من عقد ذلك اللقاء هو شرعنة الأندية وتزكيتها لفرع اتحاد الكرة الجديد المعين من قبل قيادة اتحاد عام الكرة قبل 3 أشهر. والذي أصبح غير شرعي بعد اعتذار 3 أعضاء من قوام الفرع الجديد، وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد الكابتن عامر الكيلة من العمل مع الفرع الجديد.

وكان بعض من رؤساء الأندية قد تفاجأوا خلال حضورهم اللقاء بدعوة من مدير رياضة أبين الراعي حضور عضو الاتحاد العام لكرة القدم أحمد مهدي سالم، بمعية عضو الفرع الجديد ريجي دباء، وهو ما أثار حفيظة نائب رئيس نادي الدرجاج علي مكيش الذي عبر استغرابه من حضور مهدي وريجي اللقاء الذي خصص قضايا تخص الأندية، وهو ما يؤكد أن الراعي قد وجه الدعوة للأندية ليس من أجل مناقشة قضاياها، بل من أجل الاعتراف بفرع اتحاد الكرة الجديد غير الشرعي، وأن العملية مرتبة مع الكابتن أحمد مهدي.

يذكر أن 16 نادياً من 21 نادياً هي عدد الأندية المعترف بها في أبين كانوا قد عقدوا لقاء قبل رمضان أكدوا وقوفهم واعترافهم بفرع الاتحاد القديم برئاسة صالح أحمد ثابت كونه منتخباً.

كما أن الكابتن أحمد مهدي سالم عضو الاتحاد العام لكرة القدم كان قد التقى قبل شهر رمضان بمقر انتقالي أبين برئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي السابق الشيخ عبد الله الحوتري رحمة الله عليه، وتم الاتفاق، ومن أجل الصالح العام لرياضة أبين أن يقوم الكابتن أحمد مهدي بتشكيل مجلس جديد لفرع اتحاد الكرة بالمحافظة دون أن يكون هناك أي عضو من الفرع القديم أو الجديد في قوامه غير أن مهدي تنصل عمّا تم الاتفاق عليه من خلال إشراك 3 أعضاء من الاتحاد القديم في قوام الفرع الجديد. قبل أن يعتذر رئيس الفرع الجديد عامر الكيلة مع اثنين من الأعضاء الجدد من الاستمرار عن العمل في الفرع الجديد.

وكان اتحاد عام الكرة قد أقر 3 أشهر إقالة فرع اتحاد المحافظة القديم والمنتخب من قبل الأندية بحجة أنه نظم فعاليات كروية ذات طابع سياسي لأنها مدعومة من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقد شهد اللقاء غياب أندية شباب يافع رصد وسباح وعرفان.



المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى