أخبار عالمية

إنفانتينو يراهن على نجاح الدبلوماسية الرياضية

(إفي) – كورة ناو

راهن جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، على دور الرياضة في إحداث تغيير إيجابي بالمجتمع، وذلك خلال مشاركته في مؤتمر تنظمه البرتغال.

وقال إنفانتينو خلال فعاليات المؤتمر “إعطاء أمثلة إيجابية عبر كرة القدم، سيمهد الطريق للترويج للمساواة وأهمية حقوق الإنسان”.

ونوه “يسعى الفيفا في حقبته الجديدة، لبناء تحالفات قوية في كل مكان بالعالم، لأنني واثق أن بالتقارب وليس الإقصاء، سنحقق تغيير حقيقي وطويل الأمد”.

واستعرض إنفانتينو ما قامت به المؤسسة التي يديرها على مدار الفترة الماضية، بالتعاون مع الاتحادات التابعة له ومنظمات الأمم المتحدة وأكثر من 100 منظمة غير حكومية، مبرزًا نجاح الدبلوماسية الرياضية على مدار الفترة الماضية.

وضمت الأمثلة التي استعرضها إنفانتيننو، حضور النساء الإيرانيات، المباريات لأول مرة من الملاعب، والدعم الذي حظي به عدد كبير من الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان خلال منافسات كأس العالم 2018.

وكذلك أشاد بالتقدم الملحوظ في إجراءات حماية العمال المشاركين في تجهيز المنشآت الخاصة بكأس العالم 2022.

وعن الدبلوماسية الرياضية، قال إنفانتينو “هو مصطلح جديد، ولكنه يصف فعل قديم؛ وهو استغلال الرياضة من أجل تحقيق أهداف سياسية، ومن أجل المساعدة لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع، واستغلال قوة كرة القدم في صالح المجتمع”.

يذكر أن الحدث أقيم برعاية البرتغال، التي ترأس مجلس الاتحاد الأوروبي، ويهدف لتحسين العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية والسياسية والاجتماعية مع الدول غير الأعضاء في المجلس، وخصصت البلاد يومين، لمناقشة دور الرياضة في تحقيق أهداف عالمية بعيدًا عن الملاعب.

زر الذهاب إلى الأعلى