الكرة السعودية

بسبب ركلة الجزاء .. “أمرابط كان يبحث عن أزمة وبيتروس قائد النصر الحقيقي”

أزمة جديدة بين حمدالله وأمرابط بسبب ركلة جزاء

تحدث الإعلامي السعودي أحمد الشمراني، عن أزمة الثنائي المغربي عبدالرزاق حمدالله ونور الدين أمرابط عند تنفيذ ركلة الجزاء في اللقاء الأخير للنصر.

لم تكن هي المرة الأولى للثنائي المغربي في الاختلاف عن تنفيذ ركلة جزاء، حيث حدثت بينهما من قبل بقميص النصر أيضًا وهو ما يزيد التساؤلات حول علاقة الثنائي.

وقال الشمراني عبر قناة “24 الرياضية” السعودية: “أزمة أمرابط وحمدالله رسالة هامة للإدارة الجديدة، توضح أن هناك مشكلة داخل الفريق، وليست المرة الأولى ويجب أن يكون هناك عقاب بعد ذلك”.

وأضاف: “المعروف في النصر أن حمدالله هو من يسدد ركلات الجزاء حتى حال إهداره بعض الركلات، هناك ثوابت معروفة في كل فريق بشأن ركلات الجزاء”.

وتابع الشمراني حديثه قائلًا: “دخول أمرابط في نقاش مع حمدالله أعتقد أنه كان يبحث عن مشكلة أو عن بطولة على حساب حمدالله ويجب الإدارة معالجة هذا”.

واختتم حديثه: “الأزمة أظهرت الوجه الحقيفي لقائد النصر، القائد الحقيفي للنصر هو البرازيلي بيتروس، انظروا كيف انهى الأزمة بين الثنائي وقتها”.

ووقعت هذه الأزمة في لقاء العين والنصر، ضمن منافسات الجولة 27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في مشهد صادم للجميع. 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى