رياضة محلية

وزير الشباب والرياضة ينعي رحيل الكابتن سامي النعاش

ببالغ الحزن وعظيم الأسى، تنعي وزارة الشباب والرياضة، المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم ولاعب نادي التلال سابقًا الكابتن سامي حسن النعاش، الذي يعمل ضمن الكادر الوظيفي للوزارة، الذي وافته المنية صباح اليوم الأحد في العاصمة المؤقتة عدن، بعد رحلة عطاء طويلة في ميادين الرياضة “لاعبًا ومدربًا”.

وإذ ننعي الكابتن سامي نعاش فإنما نعبر عن ألمنا الكبير وحزننا البالغ بفقدان أحد رموز الرياضة اليمنية ممن ساهموا بفعالية في العديد من الإنجازات والمحطات الرياضية محليا وخارجيًا سوا في ناديه التلال أو على مستوى المنتخبات الوطنية مدرباً (ناشئين، وشباب، ووطني).

لقد فقدت الرياضة اليمنية برحيله عمومًا وكرة القدم خاصة، أحد رموزها الكبيرة ممن صنعوا لأنفسهم مجدًا خاصًا في ناديه التلال، أو من خلال قيادته لمشروع النهوض بكرة القدم اليمنية وقيادته للمنتخبات الوطنية بكل جرأة وشجاعة، وتحقيقه للعديد من النجاحات (عربيًا واسيويًا).

وفي الوقت الذي نعزي فيه أنفسنا وأولاد الفقيد “عمرو وحسن”، واشقائه “شوقي، وفهمي، ورمزي، وعدلي”، وكافة أفراد أسرته وأهله وذويه وجميع الرياضيين في عموم الوطن بفقده، فإننا نسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته، ويجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأن يلهمنا وكل أهله الصبر والسلوان”.

“إنا لله وإنا إليه راجعون”

نايف صالح البكري

وزير الشباب والرياضة.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى