حوارات

دردشة عيدية مع المدربة واللاعبة السورية شامية حمدان

شامية حمدان لاعبة ومدربة سورية تعشق الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، مجتهدة وطموحة وتحلم ان تصبح مدربة مشهورة.

“كورة ناو” إلتقى الكابتن شامية في دردشة عيدية تحدثنا معها في عدة مواضيع مختلفة وكانت هذه الحصيلة.

دردشة / طارق الاسلمي

عيد مبارك وكل عام وإنتي بخير كابتن شامية؟

– اهلاً وسهلاً بكم، كل عام وانت بالف خير وصحة وعافية وينعاد عليكم يارب.

كيف هي أجواء العيد في منطقتك وسوريا بشكل عام ؟

– كالعادة أجواء العيد جميلة رغم كل الضروف المحيطة، تجد الناس فرحون في سوريا بشكل عام.

ماهي العادات والتقاليد المشهورة في سوريا بالعيد ؟

– اعتقد لا تختلف كثيرا عن الأشقاء العرب وهي عادات معروفة منها زيارة الاهل الأصدقاء وتهنئتهم بعيد الفطر تبادل الهدايا ووووالخ.

مع أجواء العيد وتنوع الوجبات، هل تؤثر على برنامجك الرياضي؟

– طبعاً انا مهتمه جداً وحريصة كل الحرص على برنامجي الرياضي ولا تؤثر عليه هذه الأشياء كوني أوفق بين الرياضة والمناسبات.

أين وصلت مسيرتك الرياضية سوى في كرة القدم او التدريب؟

– في كرة القدم إنتسبت لنادي عمال السويداء والعب في مركز الهجوم بالفريق، التدريب حاليا لا يوجد أي شيء متطور كوني في بداية التدريب.

كلاعبة ومدربة .. كيف توفقي بين المجالين؟

– أنا أوفق بين المجالين، حين تكون هناك مباريات أخوضها ثم أعود لتدريب بعد المباراة، لا شك أنها صعبة لكن لدى طموح وأهداف يجب تحقيقها.

رأيك في الواقع الرياضي السوري حالياً؟

– الواقع الرياضي السوري جيد، وبالنسبة للرجال يوجد تطور خصوصا لعبة كرة القدم، اما الرياضة النسوية لازالت ضعيفه جداً خصوصاً بعد إلغاء مشاركة منتخب السيدات في بطولة غرب آسيا.

تنتظر منتخب سوريا استحقاقات قادمة في تصفيات المونديال وكأس العرب، ماهي توقعاتك؟

– المنتخب السوري بقيادة التونسي معلول قادر على تحقيق نتائج إيجابية تسعد جماهيره والكل يعرف ان منتخب سوريا أصبح منتخب قوي في المنطقة.

تهنئة عيدية لمن توجهيها؟

– أوجه تهنئتي لعائلتي وصديقاتي وايضا لك استاذ طارق ولموقع “كورة ناو”.

رسالتك للشعب الفلسطيني الحر؟

– نحن معكم قلباً وقالباً، ستبقوا إقوياء وأحرار وسيأتي يوما ما تخرج إسرائيل مذلولة من ارضكم، حفظكم الله وينصركم.

في الختام ماذا تودِ القول؟

– في ختام حديثي هذا اتمنى من الاتحاد العربي السوري الاهتمام بالمواهب السورية للسيدات، وشكرا جزيلا لكم.

زر الذهاب إلى الأعلى