الكرة الإنجليزية

دوري ابطال اوروبا: محرز يقود السيتي الى النهائي بتخطيه عقبة الـ بي أس جي‎

ضمن فعاليات إياب الدور نصف النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا، حسم نادي مانشستر سيتي الانكليزي تأهله الى النهائي بعد ان جدد فوزه وبواقع 2-0 امام ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي على أرضية ملعب استاد الاتحاد ليحسم مجموع المباراتين لصالحه وبواقع 4-1 وتألق رياض محرز في اللقاء بتسجيله لهدفين.

وبدأ الشوط الاول بسيطرة كبيرة للاعبي السيتي على الكرة في ظل تحيّن لاعبي الـ بي أس جي لأي هفوة دفاعية لضرب خصمهم بالعمق وطالب لاعبو الفريق الباريسي بضربة جزاء بعد ارتطام الكرة بيد المدافع الكساندر زينشينكو ولكن حكم اللقاء استعان بتقنية الفيديو ليتأكد من صحة عدم وجود ضربة جزاء، ومن هجمة سريعة من قبل لاعبي السيتي تمكن رياض محرز من خطف هدف التقدم للسيتزن في الدقيقة 11 بعد تسديدة جميلة وبعدها ضغط أبناء المدرب ماوريسيو بوتشيتينو بقوة في محاولة لاقتناص هدف التعادل واهدر المدافع ماركينيوس رأسية خطيرة مرت فوق العارضة قبل ان يسدد انخيل دي ماريا تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم، وتراجع لاعبو السيتي الى الوراء فاسحين المجال امام الفريق الفرنسي للضغط في ظل اعتماد أبناء المدرب بيب غوارديولا على الهجمات المرتدة وحاول لاعبو السيتي ممارسة ضغط كبير على حامل الكرة لدى الفريق الباريسي للحدّ من خطورتهم ورغم سيطرة لاعبي الفريق الباريسي على الكرة الا ان خطورتهم كانت محدودة حيث سدد اندير هيريرا تسديدة قوية فوق العارضة ولم تشهد الدقائق الاخيرة فرص خطيرة من الجانبين لينتهي هذا الشوط بتقدم السيتي وبواقع 1-0.

وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي السيتي على حامل الكرة لدى الفريق الباريسي لتصعب مهمة أبناء المدرب بوتشيتينو في ايجاد المساحات اللازمة للانقضاض على مرمى الفريق الانكليزي وبعدها تصدى الحارس كيلور نافاس لمحاولة خطيرة من فيل فودين وبعدها تصدى المدافع زينشنكو لمحاولة خطيرة من نيمار ليحرمه من هدف التعادل للفريق الباريسي، واشتعلت أجواء اللقاء بشكل كبير بين لاعبي الفريقين حيث واصل الـ بي أس جي ضغطه في ظل اعتماد السيتزن على الهجمات المرتدة السريعة وفي الدقيقة 63 تمكن رياض محرز من خطف هدف ثاني لفريقه بعد عمل كبير من فيل فودين ولم ينجح لاعبو الفريق الباريسي من ترك أثر هجومي ايجابي في اللقاء حيث غابت خطورتهم بشكل كبير وبعدها حاول المدرب بوتشيتينو الى اجراء التبديلات في صفوف فريقه من اجل تحسين الاداء الهجومي بشكل أفضل وفي الدقيقة 69 تعرض انخيل دي ماريا للطرد بعد تصرف غير رياضي ليشهر بوجهه حكم اللقاء البطاقة الحمراء المباشرة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة لم ينجح لاعبو الـ بي أس جي من القيام بأي ردة فعل تذكر وبدوره حاول لاعبو السيتي الضغط بقوة في محاولة لاقتناص اهداف اخرى ولكن الحظ عاندهم لتنتهي المباراة بفوز السيتي وبواقع 2-0

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى