الكرة الأسبانية

من هو أنطونيو بلانكو مستقبل وسط ريال مدريد؟

مزيج بين توني كروس وتشافي هيرنانديز وسيكون خليفة كاسيميرو في وسط ريال مدريد، فمن هو أنطونيو بلانكو جوهرة ومستقبل الميرينجي؟

يمر ريال مدريد هذا الموسم بفترة صعبة، ولكن بإمكانه صنع المعجزة وقلب الموازيين في حال الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، والفوز بلقب الدوري الإسباني.

ولكن من رحم المعاناة والظلام، يولد النور والأمل، وهذا ما يتجسد في ريال مدريد هذا الموسم، بعد ظهور كتيبة من اللاعبين الشباب أمن المدرب زين الدين زيدان، بقدراتهم وأشركهم في جزء من المباريات.

وكان آخر من ظهر من شباب الميرينجي في كتيبة المدرب الفرنسي، هو الشاب أنطونيو بلانكو، والذي شارك لأول مرة أمام خيتافي في المباراة التي انتهت بالتعادل بين الفريقين.

كارني تشوكويميكا: موهبة أستون فيلا التي تركض خلفها نخبة الأندية الأوروبية

وفي التقرير التالي من موقع جول، سنستعرض معًا من هو أنطونيو بلانكو، والذي يعتبر البعض مستقبل ريال مدريد القادم، وبعض المعلومات التي قد لا تعرفها عنه.

من هو أنطونيو بلانكو؟

يلعب أنطونيو بلانكو مع ريال مدريد منذ أن كان في الثالثة عشر من عمره، وتم تصعيده لفريق كاستيا في عام 2019، وحينها تألق مع الفريق وحصل على لقب دوري أبطال أوروبا للشباب في موسم 2019-20.

وفي فترة الإعداد للموسم الحالي، تدرب اللاعب الشاب صاحب الـ 20 عامًا، مع الفريق الأول وخطف أنظار زيدان الذي بدأ في متابعته منذ أغسطس الماضي، حتى حانت اللحظة وشارك للمرة الأولى أمام في 18 أبريل الماضي أمام خيتافي.

ما هي المباريات التي لعبها بلانكو مع ريال مدريد؟

بعد مشاركته لمدة 25 دقيقة أمام خيتافي، والإصابات التي ضربت القوام الأساسي للميرينجي، اضطر زيدان للاعتماد على اللاعب الشاب، وأمن بقدرته وموهبته وبدأ في المشاركة بشكل أساسي.

وبعد ثلاثة أيام فقط من ظهوره أمام خيتافي، تواجد بلانكو في التشكيل الأساسي للميرينجي أمام قادش، ولعب المباراة بأكملها والتي فاز فيها ريال مدريد بثلاثية نظيفة، وشكل ثنائية قوية مع كاسيميرو في وسط ميدان الفريق.

وبالرغم من صغر سنه ومشاركته الثانية فقط مع الفريق، إلا أن بلانكو ظهر بمستوى كأنه يلعب مع ريال مدريد منذ سنوات، وتعامل مع الكرة بشكل جيد وتمركزه في الملعب كان مميز بالنسبة لشخص في الـ 20 من عمره فقط.

آنخيلو جابرييل: الموهبة الشابة التي حطمت أرقام بيليه ونيمار القياسية مع سانتوس

واستمرت المشاركات، في الجولة الـ 32 للمرة الثالثة على التوالي، ولكن في تلك المباراة أمام ريال بيتيس شارك كبديل بدل من لوكا مودريتش، ولعب لمدة 13 دقيقة فقط، وبلغت دقة تمريراته حينها 100%، ونجح في استخلاص الكرة من الخصم مرتين.

وعادت ثنائية بلانكو وكاسيميرو من جديد في المباراة الأخيرة أمام أوساسونا، والتي فاز فيها الميرينجي بهدفين دون رد، ولم يخيب اللاعب الشاب ظن مدربه فيها إذ استمر مستواه الرائع، وفي تلك المباراة التي لعبها كاملة وصلت دقة تمريراته إلى 94%، كما خلق فرصة محققة للتسجيل واستخلص الكرة 10 مرات من لاعبي أوساسونا.

ومع استمرار ضغط المباريات للاعبي ريال مدريد، وحالة الإرهاق التي ضربت ثلاثي الوسط، توني كروس، لوكا مودريتش، وكاسيميرو تشير التوقعات إلى أن المستقبل سيكون للاعب الشاب، خاصة مع تطوره الرهيب الذي حدث له في العام الأخير إذ كان البعض يرى أنه كان بحاجة إلى تحسين أدواره الدفاعية مع كاستيا، ولكن بلانكو في آخر مباراتين له استخلص الكرة 22 مرة أكثر من أي لاعب آخر، وهذا يدل على العمل الجاد الذي قام به في آخر 12 شهرًا.

والآن جوهرة أكاديمية ريال مدريد تزدهر يومًا عن يوم، وحان الوقت ليحصل كاسيميرو على بديل له في الفريق بعد سنوات من العطاء، خاصة أن بعض الصحفيين وصفوا بلانكو بأنه مزيج بين أداء توني كروس وتشافي هيرنانديز، مما يعطي حلولًا تكتيكية جديدة لتشكيلة المدرب الفرنسي في المستقبل.

ما هي الأمور التي قد لا تعرفها عن بلانكو؟

الجميع كان يتوقع للاعب الشاب مستقبلًا باهرًا، خاصة عندما تواجد في قائمة Next Generation، والتي قدمتها صحيفة The Guardian المشهورة في عام 2017، وتواجد معه في ذلك الوقت، ألفونو ديفيز نجم بايرن ميونخ، وثنائي بوروسيا دورتموند، جادون سانشو وإرلينج هالاند، بالإضافة إلى زميله في ريال مدريد فينيسيوس جونيور.

وبعيدًا عن مستواه ومشاركاته مع ريال مدريد، إلا أن بلانكو يتمتع بسجل مذهل على الصعيد الدولي رفقة منتخب إسبانيا للشباب، منذ ظهوره الأول مع منتخب تحت 17 عامًا في 2016، وخاض في ذلك الوقت 20 مباراة مع منتخب بلاده وكان جزءًا أساسيًا من الفريق الذي حصل على بطولة أوروبا تحت 17 عامًا في عام 2017.

وتدرج بعدها ووصل إلى منتخب تحت 19 عامًا، وشارك في 13 مباراة مع فريقه وساهم في حصوله على بطولة أوروبا تحت 19 عامًا في 2019، وإن سارت الأمور كما مخطط لها فإن انضمامه لمنتخب إسبانيا الأول مسألة وقت ليس أكثر.

وتم اختياره ضمن التشكيلة المثالية في بطولة أوروبا تحت 19 عامًا في 2019، برفقة ثنائي مانشستر سيتي فيران توريس، وإريك جارسيا.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى