أخبار أسيا

حسين عبد الغني صاحب الأسبقيات .. اعتدى على الوحدات !!

جريدة الملاعب – خاص

يبدو أن الخسارة المؤلمة التي تعرض لها ” العالمي ” في السعودية من الأخضر الأردني فريق الوحدات قبل الأمس، بدوري أبطال آسيا على ملعب الفريق الأول، أربكت تصرفات مستضيف المجموعة، وجعلت صاحب “الأسبقيات” في المشاغبة الكروية، محاولة استفزاز لاعبي الوحدات.

نهاية المباراة جاءت سعيدة على الشعب الأردني بشكل عام و ” الوحداتية ” بشكل خاص بعد تحقيق أول فوز في تاريخ الأندية الأردنية بدوري الأبطال، بعد أن أشارت النتيجة لتقدم الأخضر بهدفين دون رد حتى الوقت بدل الضائع، وأحرز أصحاب الأرض هدفاً لم يقدم ولم يؤخر في النتيجة الكاملة للمباراة.

ولكن .. ما لا يمكن تبريره هي التصرفات التي صدرت من اللاعب الدولي السابق وإداري النصر حسين عبد الغني بعد نهاية المباراة، والتي لم يجعلها تمر مرور الكرام كعادته، ويبدو أنها لن تمر على الاتحاد الآسيوي، وزاد وقعها في نادي النصر والكرة السعودية بعد أن اشتبك وفق مصادر مؤكدة وفيديوهات انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، مع نجم الفريق عبدالرزاق حمد الله بالأيدي، فاللاعب يملك تاريخ طويل من إثارة الجدل في ملاعب كرة القدم وليس غريباً عليه.

ويبدو أن عبدالغني لم يكتفي بحمدالله حيث بدأ باستفزاز لاعبي وإداريي الوحدات الذين ظهروا رجالاً داخل المستطيل الأخضر، وألحقوا أول خسارة للفريق السعودي في هذه البطولة، ليبدأ تصرفاته المستفزة مع أفضل لاعب في المباراة أحمد زريق، موجها بعض الكلمات المسيئة تجاه لاعبي الوحدات أيضاً، إلا أن العقلاء في الجهاز الإداري والفني للفريق الأردني أبعدوا اللاعبين عن الموقف.

الإداري واللاعب السابق له ” أسبقيات ” في المشاكل داخل المستطيل الأخضر وخارجه، وجميع من عاشر هذا اللاعب يعلم كمية الاستفزاز التي تسببت له بمواقف عديدة مخجلة داخل الملاعب، ولنا في اللاعب الأردني عبد الله ذيب تجربة في ذلك حيث وجه له بعض الكلمات التي تصدر منها رائحة “النتانة” لا تليق بلاعب كرة قدم إبان تمثيل اللاعب الأردني صفوف نادي العروبة في الدوري السعودي عام 2014، والقصد من ذلك استفزاز عبد الله، لكنه لم يرد عليه في تلك اللقطة التي تم تداولها على وسائل الإعلام بكثرة وقتها.

وحسب مصدر “وحداتي”، فإن هدف بعثة الوحدات من المشاركة هو تقديم الصورة الطيبة عن المملكة الأردنية والظهور بصورة مشرفة من الناحية الفنية، وهو ما ظهر في جميع المباريات الماضية وآخرها مباراة النصر الأخيرة، وليس المجيء إلى المملكة العربية السعودية من أجل الخروج عن النص، وأن الأخضر في غنى عن العقوبات والحرمان للاعبيه في الآسيوية بعد المشاركة التي وصفها الجميع بأنها جيدة.

وأظهرت بعض الصور ولقطات الفيديو أن اشتباكاً قد حدث بين عبد الغني ومهاجم الفريق وصاحب الهدف الوحيد في مباراة الوحدات الهداف المغربي عبد الرزاق حمد الله حيث أن مصدر الخروج عن النص كان واحداً ” حسين عبد الغني “.

التاريخ شاهد على مسيرة لاعب وإداري كان ” شغله الشاغل ” أن يستفز الآخرين وإلحاق الأذى والضرر بأي لاعب يواجهه، سواءً من الناحية الجسدية أو النفسية، حتى أنه توسع في عمله بسنواته الأخيرة وقام بضرب مشجع غير ” نصراوي ” ربما لأنه تغلب عليه في الملعب.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى