الكرة الأسبانية

فاتي يتخذ قراره النهائي ويقرر الخضوع لعملية رابعة واستئصال الغضروف!

أنسو فاتي يقرر إنهاء معاناته واستئصال الغضروف المفصلي!

قرر النجم الإسباني الشاب أنسو فاتي لاعب فريق برشلونة أن يخضع لعملية جراحية جديدة ستكون هي الرابعة له في الركبة.

جاء هذا بحسب ما ذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو”، والتي أكدت أن القرار النهائي قد اتخذ بالفعل، ومن المقرر يتم استئصال الغضروف المفصلي له.

وبهذا ينتهي الموسم الجاري لفاتي بشكل نهائي، حيث لن يعود اللاعب قبل 60 يومًا بعد العملية، مما يعني انتهاء أمل مشاركته في الأولمبياد أو كأس الأمم الأوروبية.

جراحة جديدة .. كابوس أنسو فاتي يزداد رعبًا

3 مايو 2021

كشفت صحيفة آس الإسبانية عن تفاصيل جديدة حول إصابة أنسو فاتي نجم برشلونة التي تُبعده عن اللعب منذ نوفمبر الماضي وأجبرته على إجراء 3 عمليات جراحية.

صاحب الـ18 عامًا كان قد تعرض للإصابة خلال مواجهة ريال بيتيس في الدوري الإسباني، وقد أجرى عملية جراحية لعلاج تمزق في الغضروف المفصلي الداخلي للركبة اليسرى وأعلن برشلونة غيابه لمدة 4 أشهر تقريبًا.

اقرأ أيضًا | هل يستجيب لابورتا؟ .. “أحلم باللعب بجانب ميسي في برشلونة”

لم يتعاف اللاعب بالشكل المطلوب بعد الجراحة وساءت حالة قدمه كثيرًا مما أجبره على إجراء جراحة ثانية في يناير الماضي، وقد أوضحت آس أن الخلل في عملية التأهيل كان تحريك القدم بعد الجراحة مباشرة فيما كان من المفترض أن لا تتحرك لمدة 5 أيام على الأقل.

الصحيفة الإسبانية أفادت أن فاتي أجرى عملية جراحية ثالثة في نهاية مارس الماضي تحت إشراف الجراح رامون كوجات الذي يُتابع حالته منذ البداية، مشيرة إلى أن الهدف من تلك الجراحة كان وقائيًا للحفاظ على الغضروف المفصلي والذي يُعد حيويًا لخوض مسيرة رياضية طويلة.

وأضافت أن موعد عودة اللاعب للعب خلال الموسم الجاري لم يعد النقطة الأهم، بل أصبح إنقاذ مسيرته الكروية وعودته قبل مرحلة الإعداد للموسم القادم، وهو ما يعني انتهاء حلم تواجده مع منتخب إسبانيا في اليورو أو المنتخب الأولمبي في الأولمبياد.

وأتمت الصحيفة أن الجراحة الرابعة ليست مستبعدة أبدًا وستكون لإزالة الغضروف المفصلي وهو الحل الأخير الذي سيُعالج اللاعب على المدى القصير والمتوسط لكنه قد يكون ضارًا على المدى الطويل، وأشارت إلى أن تلك الجراحة لن يُجريها الإسباني كوجات بل الجراح الفرنسي برنارد كوتيت.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى