أخبار عالمية

اخطاء الحارس دافيد سوريا كلفت خيتافي الكثير امام ميسي ورفاقه

فاز نادي برشلونة على ​خيتافي​ بنتيجة 5-2 ليعود إلى سكة الانتصارات بعد خسارته “الكلاسيكو” أمام ريال 1-2.

برشلونة افتتح التسجيل في الدقيقة 8 وحارس خيتافي ​دافيد سوريا​ يتحمل جزء من المسؤولية بعد ان انحنى لحظة تسديد الكرة وكان من المفترض عليه عدم القيام بذلك ليستطيع التصدي لها كما يجب.

خيتافي ادرك التعادل عند الدقيقة 12 وحارس برشلونة مارك اندريه تيرشتيغن تفاجأ بالكرة التي دخلت مرماه بعد ان اصطدمت التسديدة بكليمنت لينغليت مدافع الفريق.

الدقيقة 28 شهدت تقدم البرسا وهنا الحارس سوريا خرج دون اي مبرر من مرماه ودون تنسيق مع المدافع الذي اعاد له الكرة فخدعته ودخلت المرمى وعند الدقيقة 33 اضاف البرسا الهدف الثالث عبر ميسي من تسديدة بيمناه ارتطمت بالعارضة ورجعت اليه ليتابعها في المرمى.

.في الدقيقة 69 ركلة جزاء وهدف لصالح خيتافي لا يتحمل مسؤوليته تيرشتيغن حارس مرمى برشلونة الذي تريث حتى لحظة تسديد الكرة الا انه ارتمى على عكس اتجاه الكرة .

برشلونة اضاف الهدف الرابع والحارس دافيد ايضا اخطأ بخروجه من مرماه فسبقه المهاجم ولعب الكرة برأسه داخل المرمى.

وعند الدقيقة 3+90 ركلة جزاء وهدف لصالح برشلونة عبر غريزمان حاول سوريا الذي ارتمى على نفس اتجاه الكرة الا ان سرعتها منعته من التصدي لها.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى