الكرة الإنجليزية

البريمييرليغ: السيتي يقترب اكثر من احراز اللقب بفوز مستحق امام استون فيلا‎

ضمن فعاليات الجولة 32 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز ” البريمييرليغ “، اقترب نادي مانشستر سيتي من تحقيق لقب الدوري بعد ان حقق فوزاً مهماً امام ​استون فيلا​ وبواقع 2-1 وواصل المطارق تواجده في المركز الـ11.

وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية من قبل لاعبي استون فيلا حيث نجح جون ماكغين من خطف هدف التقدم لفريقه في الدقيقة الاولى بعد تمريرة حاسمة من اولي واتكينز وبعدها فرض لاعبو السيتي سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء ولاحت لهم العديد من الفرص الخطيرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم الا ان تمكن فيل فودين من خطف هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 22 بعد تمريرة حاسمة من بيرناردو سيلفا، وواصل لاعبو السيتزن ضغطهم الكبير على مرمى الخصم وبدوره نشطت مرتدات لاعبي استون فيلا ليهددوا مرمى السيتي بمحاولات خطيرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم امام المرمى واثمر استحواذ لاعبي المدرب بيب غوارديولا الكبير حيث نجحوا من خطف هدف ثاني عبر رودري في الدقيقة 40 بعد تمريرة حاسمة من بيرناردو سيلفا وفي الدقيقة 44 تعرض مدافع السيتي جون ستونز للطرد لينتهي هذا الشوط بتقدم السيتزن وبواقع 2-1.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة باهتة وقليلة الفرص من الجانبين حيث فشل لاعبو المطارق من القيام بأي ردة فعل تذكر بالرغم من النقص العددي في صفوف السيتزن والذين نجحوا في السيطرة على الكرة بشكل كبير للحدّ من خطورة لاعبي استون فيلا، ونجح ابناء المدرب غوراديولا من قتل وتيرة اللقاء بشكل كبير لتغيب خطورة لاعبي المطارق وليبدأ بعدها مدربي الفريقين في اجراء التبديلات في صفوفهما في محاولة لتحسين المردود الهجومي بشكل اكبر وشهدت الدقيقة 57 طرد لاعب استون فيلا ماتي كاش ليصبح المطارق يلعب بعشرة لاعبين ايضاً وهذا النقص منح لاعبي مانشستر اريحية اكبر في ادارة اللقاء ولم تظهر أي خطورة من الجانبين حيث انحصر الصراع اكثر خارج مناطق استون فيلا، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ضغط لاعبو السيتي بشكل كبير في محاولة لخطف هدف ثالث ولتأكيد الانتصار في ظل عجز كبير للاعبي استون فيلا في القيام بأي ردة فعل تذكر ولم تنجح محاولات ابناء المدرب غوارديولا في خطف هدف ثالث لتنتهي المباراة بفوز السيتي وبواقع 2-1.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى