الكرة السعودية

وقفة 360| عشوائية الأداء والفردية.. 5 أسباب أسقطت الأهلي أمام الرائد بسهولة

سعودي 360 – سقط الأهلي في فخ الهزيمة أمام الرائد بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت الفريقين بافتتاح مباريات الجولة الـ25 من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وتقدم الرائد في الشوط الأول بثلاثة أهداف سجلها؛ كريم البركاوي من ركلتي جزاء بالدقيقتين “16 و24” وأرنود جوم بالدقيقة “28”.

وعاد الأهلي في الشوط الثاني وسجل هدفين عن طريق مهند عسيري وعمر السومة خلال الدقيقتين “72 و91” ولكن لم يتمكن نجوم الراقي من العودة لنقطة التعادل ليفقدوا 3 نقاط جديدة.

وتعد هذه الهزيمة السادسة على التوالي للنادي الأهلي في الدوري السعودي، ليتوقف رصيد “الراقي” عند 35 نقطة في المركز السابع بجدول الترتيب.

ونستعرض لكم عبر موقع “سبورت 360” أبرز الأسباب وراء سقوط الأهلي أمام الرائد:

 1- غياب الانسجام 

دخل فيصل قورمي مدرب الأهلي المؤقت في مباراة اليوم بتشكيل غاب عنه سمة الانسجام بسبب التغييرات الكثيرة فيه، حيث اعتمد على محمد العويس في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي الدفاعي عبدالله حسون ومعتز هوساوي وآل فتيل ولوكاس ليما.

ودفع باللاعب نوح الموسى كمحور إضافة إلى حسين المقهوي وإدريس فتوحي، والجناحين عبدالرحمن الغريب وسلطان مندش، ومباي نيانج في الأمام.

2- عشوائية الأداء والفردية

تسببت العشوائية وغياب الدور الخططي والأخطاء الدفاعية في تلقي الفريق ثلاثية “قاضية” في الشوط الأول أربكت أوراق المدرب فيصل قورمي مبكراً.

لم تظهر بصمة المدرب قورمي على الفريق وهذا أمر طبيعي لقصر الفترة التي تولى فيها المسؤولية ليقود “الراقي” في مباراة واحدة لحين قدوم المدرب الجديد.

كما تشهد الفترة الحالية بشكل عام تراجع كبير في مستوى اللاعبين الذين يغلب عليهم عدم التركيز والاستسلام للخصم وعدم الضغط والفردية واللعب العشوائي.

3- الرائد.. ثلاثية مع الرأفة

قدم فريق الرائد كل شيء في الشوط الأول دفاعياً وهجومياً واستطاع أن يسجل ثلاثة أهداف مستفيداً من أخطاء الفريق الأهلاوي، وكان من المفترض أن يخرج بنتيجة أكبر لولا الكرات الضائعة والتي اصطدمت بالقائم.

واستغل الرائد بأداءه المميز اليوم والجماعية واللعب على المرتدات، أخطاء الأهلي استغلال جيد واستفاد أيضاً من الجانب والوضع النفسي السيء للاعبي الأهلي بسبب سلسلة النتائج السلبية الأخيرة ورحيل المدرب فلادان ميلويفيتش.

4- عدم فعالية الخط الأمامي

اعتمد المدرب فيصل قورمي على الثلاثي الهجومي سلطان مندش وعبدالرحمن الغريب والمهاجم السنغالي مباي نيانج ولكنهم لم يهددوا مرمى عز الدين دوخة ولم تكن لهم أي خطورة تُذكر خلال الشوط الأول، قبل أن يعدل المدرب خطته ويقوم بتغييرات هجومية في الشوط الثاني لتعديل الوضع.

لعب المهاجم مباي نيانج 45 دقيقة لم يسدد سوى تسديدتين خارج المرمى ولم يصنع فرص ولم يظهر بالمستوى المطلوب منه هجومياً.

وقام المدرب قورمي في الشوط الثاني بتغيير الخماسي الهجومي الأمامي “نيانج والغريب والمقهوي ومندش وفتوحي” واستعان بالسومة وعسيري وميتريتا والأسمري والمؤشر.

5- عدم استغلال تراجع الرائد 

تراجع أداء الرائد في الشوط الثاني بشكل كبير على عكس أول 45 دقيقة ولعل ذلك يعود للتغييرات التي أجراها هاسي وخروج المهاجم كريم البركاوي الذي كان يمثل خطورة كبيرة على دفاع الأهلي.

وعلى الجانب الآخر لم يتمكن لاعبو الأهلي من استثمار تراجع الرائد بشكل مبكر وتهديد مرمى الدوخة بهجمات خطيرة سوى بالهدف الذي سجله عسيري ولقطة ضربة الجزاء الأخيرة التي أحرزها عمر السومة بالدقيقة “91”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى