الكرة الإيطالية

المعركة تشتعل والكبار مهددون .. صراع ساخن على مراكز الأبطال

دخلت الدوريات الأوروبية مرحلة الحسم، وبدأت المعالم النهائية للموسم الشاق الحالي في الوضوح، ما بين من قد يُتوج أو ينتهي به الحال هابطاً في نهاية مايو.

ولكن صراع آخر مشتعل بعد في معظم الدوريات الكبرى الأوروبية هو ذلك الخاص بالمقاعد الخاصة بدوري أبطال أوروبا، والتي قبل جولات قليلة من النهاية بعيد تماماً عن الحسم.

ونستعرض معاً الموقف في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى ومن الأقرب للتواجد بدوري الأبطال، في ظل وجود تهديد على بعض من كبار أندية القارة بالغياب الموسم المقبل.

إسبانيا

قد يكون الصراع مشتعلاً في قمة الليجا بين الثلاثي أتلتيكو مدريد، برشلونة، وريال مدريد قبل تسع جولات من النهاية، ولكن على صعيد المركز الرابع الأمور هادئة.

إشبيلية يحتل الترتيب الرابع برصيد 58 نقطة، بفارق 12 نقطة كاملة عن الخامس ريال سوسييداد، والفارق بينه وبين المتصدر أتلتيكو مدريد الذي يملك 66 نقطة أقل!

الفريق الأندلسي حسم تقريباً الأمر فيما يخص التواجد بدوري الأبطال الموسم المقبل، وستكون معجزة أن ينهار في الأمتار الأخيرة ويهبط لمراكز بطولته المحببة الدوري الأوروبي.

اقرأ أيضاً .. من يحقق الدوري الإسباني 2020-21؟ مباريات ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو المتبقية

ألمانيا

الوضع في البوندسليجا أيضاً اقترب من الحسم ليس فقط في القمة لصالح بايرن ميونخ، ولكن فيما يخص ممثليها بدوري الأبطال الموسم المقبل قبل ست جولات من الختام.

لايبزيج هو ثاني الترتيب بفارق مريح عن صاحب المركز الخامس، ثم فولفسبورج وبعده رابعاً آينتراخت فرانكفورت بفارق سبع نقاط كاملة عن الخامس بوروسيا دورتموند.

صدام فرانكفورت وفولفسبورج الجولة المقبلة هو الأمل الكبير لرفقاء إرلينج هالاند من أجل الاقتراب واقتناص المركز الرابع وإنقاذ الموسم.

فرنسا

فرنسا تملك فقط ثلاثة مقاعد بدوري الأبطال والصراع عليها متداخل بشكل كبير مع الصراع على لقب الدوري نفسه.

الصدارة من نصيب ليل بمجموع 66 نقطة على حساب بي إس جي الذي فاز عليه الجولة الماضية في باريس، ليوسع الفارق بينهما إلى ثلاث نقاط.

خلف ليل وباريس هناك موناكو برصيد 62 ثم ليون بعد حاضر في السباق بمجموع 61 نقطة، وقبل سبع جولات من النهاية تبدو الأمور مبهمة كثيراً.

قمة ليون مع ليل في الجولة 34 ثم موناكو مع ليون الجولة التالية ستحددان بشكل كبير مصير الصراع الساخن.

إيطاليا

في السيري آ ابتعد إنتر كثيراً في صدارة الترتيب ولكن الأمور تعقدت بين ملاحقيه الذين دخلوا مع بعضهم البعض في صراع آخر لتأمين مقعد دوري الأبطال.

ميلان الملاحق الأساسي يملك 60 نقطة، بفارق نقطة عن يوفنتوس ونقطتين عن أتالانتا، مع عدم نسيان نابولي الذي يملك 56 أو لاتسيو 52 ومعه مباراة مؤجلة.

انتصار يوفنتوس على نابولي في المؤجلة رجح كفته ولو وقتياً، وإن كانت المواجهات المباشرة لصالح فريق الجنوب، تلك المواجهات التي قد تكون حاسمة في نهاية المطاف.

بعد 29 جولة قد يبدو يوفنتوس، أتالانتا، وميلان الأقرب لإنهاء السباق في المربع الذهبي رفقة إنتر، ولكن تراجع مستوى الروسونيري والبيانكونيري قد يفتح المجال للمفاجآت.

مواجهات يوفنتوس مع أتالانتا وميلان ستكون حاسمة، وقمة الثنائي الأخير بالجولة الأخيرة ستلعب دوراً مباشراً بالغالب في تحديد هوية أحد أصحاب البطاقات.

إنجلترا

أمور الصدارة هنا أيضاً مؤمنة في ظل تحليق مانشستر سيتي بعيداً عن البقية، ومانشستر يونايتد بمجموع 60 نقطة هو الآخر يبدو أنه أيضاً قد ضمن مقعده بالأبطال.

ليستر سيتي بترتيبه ثالثاً برصيد 56 نقطة قريب من تفادي ما حدث الموسم الماضي وتفريطه بمقعده، ولكن الصراع خلفه مشتعل على من يحل رابعاً في ظل تقارب عدة فرق.

وست هام المفاجأة السارة حالياً هو الرابع بمجموع 52 نقطة ثم تشيلسي بفارق نقطة، وتوتنهام وليفربول يملكان 49 وإيفرتون يتمسك بأمله وهو يملك 47 ومباراة أقل عن البقية.

وجود عدة مواجهات مباشرة بين أطراف الصراع ستحدد بشكل كبير هوية صاحب المقعد الرابع الذي سيرافق قطبي مانشستر وليستر نحو دوري الأبطال الموسم المقبل على الأرجح.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى