دوري أبطال اوروبا

أسباب خسارة بايرن ميونخ من باريس سان جيرمان

كيليان مبابي – باريس سان جيرمان ضد بايرن ميونخ – دوري ابطال أوروبا

سبورت 360 – خسر بايرن ميونخ الألماني في ملعبه من باريس سان جيرمان الفرنسي بثلاثية لهدفين، مساء الأربعاء، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويحتاج الفريق البافاري لاستجماع قواه والذهاب لباريس وتحقيق الفوز بفارق أكثر من هدف لتفادي الخروج من المسابقة التي يحمل لقبها.

غياب مترجم الفرص

عوامل عديدة ساهمت في خسارة بايرن ميونخ اليوم، على رأسها غياب البولندي روبرت ليفاندوفيسكي، والجناح المميز سيرج جنابري، حيث غاب الأول بسبب الإصابة مع منتخب بلاده، ولم يتمكن الأخير من اللعب بسبب التقاطه عدوى فيروس كورونا.

البايرن فرض سيطرته على المباراة بشكل عام وكان الطرف الأكثر استحواذاً على الكرة، ولم يكن الاستحواذ سلبياً، لكن المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو عرف كيف يسير الأمور لمصلحة فريقه.

تسديدات عديدة على مرمى باريس في مباراة اليوم بلغ عددها 31 تصويبة من بينها 12 تسديدة على المرمى، في حين صوب لاعبي باريس 6 كرات فقط بينها 4 تسديدات بين العارضة والقائمين وسجل منها الفريق ثلاثة أهداف.

وبالتزامن مع غياب ليفاندوفيسكي، عرف الخصم وجود لاعب لا يعرف الرحمة، كيليان مبابي، الذي سجل هدفين وساعد فريقه على الاقتراب من التأهل، وكان يشكل خطراً دائماً على مرمى البافاريين.

جدار في صف باريس

فارق استغلال الفرص بين الفريقين كان السبب وراء خسارة البايرن، فضلاً عن المباراة الكبيرة التي لعبها الكوستاريكي كيلور نافاس الذي دافع عن مرماه ببسالة مثلما فعل في المباراة الماضية في إياب ثمن النهائي ضد برشلونة.

نافاس ارتدى قفاز الاجادة اليوم وتصدى لعشرة تصويبات من لاعبي الفريق البافاري في مقابل تصد واحد لنوير الذي يمكن إلقاء اللوم عليه في الهدف الأول الذي حمل توقيع كيليان مبابي بشكل مبكر، وهو الهدف الذي فتح اللقاء.

ولم يكن النمساوي ديفيد ألابا ولا نيكلاس زوليه في مستواهما في مباراة اليوم، الأول كان يمكنه البقاء في مركزه دون التقدم بعرض الملعب في كرة الهدف الأول، في حين كان يتوجب على الثنائي التحرك بسرعة أكبر لكي يقع ماركينيوس في مصيدة التسلل.

دفاع في مهب الريح

تسبب دفاع البايرن في خسارة الفريق اليوم بكل تأكيد، المدرب هانز فليك لاحظ عدم قدرة زوليه في التعامل مع هجوم باريس بسبب ثقل قدميه في الميدان، لذلك لم يصبر عليه وسحبه في الشوط الأول وحول ألابا لوسط الملعب.

الشوط الثاني عرف أداءً مميزاً من البايرن بشكل أكبر من الفترة الأولى، وأظهر جوشوا كيميتش أنه عندما يتحرك ويكون في حالته، يكون البايرن في حالة جيدة.

وبغض النظر عن نجاح مبابي في تسجيل الهدف الثالث من موقف فردي، إلا أن جيروم بواتينج وألفونسو ديفيز قاما بعمل دفاعي جيد باستعادة الكرة وقطع الطريق قدر الإمكان عن كيليان ورفاقه.

وأتقن الفريق الباريسي الهجمات المضادة حيث لعب على التأمين الدفاعي، ولكنه لم ينفذ الخطة بالشكل المطلوب، ولولا تألق نافاس ورعونة لاعبي البايرن لكانت المحصلة النهائية شيء آخر.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى