الكرة الإيطالية

مباراة نابولي ستكون عنق الزجاجة .. بيرلو يعترف بتحذيره من خلال لقاء أنييلي بأليجري

اعترف المدير الفني لنادي يوفنتوس أندريا بيرلو أنه لا يمتلك موقفًا من اجتماع رئيس النادي أندريا أنييلي مع المدير الفني السابق للسيدة العجوز ماسيمليانو أليجري.

ويحتل البيانكونيري المركز الرابع على سلم ترتيب السيري آ، خلف إنتر المتصدر بفارق 12 نقطة مع بقاء 10 مباريات متبقية على نهاية منافسات الموسم الحالي من الدوري الإيطالي.

 كما عانى من خروج مفاجئ من دوري أبطال أوروبا على يد بورتو الشهر الماضي، مودعًا البطولة من الدور ثمن النهائي، تلك التي تعاقدوا من أجلها مع كريستيانو رونالدو.

وقال بيرلو في مؤتمر صحفي قبل المباراة إذا كان لديه موقف بشأن الاجتماع “لا، لا موقف، لقد حذرني الرئيس نفسه من هذا الاجتماع قبل أن يتم من الأساس”.

وأضاف: “إنهم أصدقاء، بصرف النظر عن كرة القدم، تبقى الصداقة كما لو كنت ذاهبًا لتناول العشاء مع باولو مالديني وفي اليوم التالي تقول الصحف إنه يريدني كمدرب لميلان”.

ولدى سؤاله عن مدى أهمية الفوز على نابولي في سعيهم لتأمين التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، أجاب لاعب خط الوسط الإيطالي السابق: “أشعر بثقة اللاعبين وهم يمنحونني ثقة كبيرة في العمل الذي نقوم به”.

وأضاف: “الغد سيكون مهمًا لكنه ليس حاسمًا، الضغط موجود وهو أمر طبيعي خاصة في تلك المرحلة من الموسم، ونحن معتادون عليه. الآن، نحن نعلم أنه يجب علينا أيضًا النظر إلى من هم تحتنا.”.

ظهور صلاح وحضور قوي لريال مدريد.. التشكيل الأغلى لفرق ربع نهائي دوري الأبطال

وكانت بعض المصادر الصحفية في إيطاليا قد أكدت أن مباراة نابولي ستكون الفرصة الأخيرة لبيرلو، حيث كشفت لاجازيتا ديلو سبورت أن الخسارة فيها ستعني إقالته وتعيين أليجري لإنقاذ الموقف.

 

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى