مشاهير

العائلة الملكية تعلق على حوار هاري وميغان .. نشعر بالحزن

أكدت العائلة الملكية البريطانية، في بيان، الثلاثاء، أنها شعرت بالحزن عندما علمت بمدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لدوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، ووصف البيان مزاعم العنصرية بأنها “مثيرة للقلق”.

ونشر قصر باكنغهام بيانا نيابة عن الملكة إليزابيث الثانية جاء فيه: “تشعر العائلة بأكملها بالحزن لمعرفة المدى الكامل لمدى صعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميغان”، وذلك بعد حوارهما مع الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري.

 

وأضاف البيان أن “القضايا التي أثيرت، ولا سيما تلك المتعلقة بالعرق، مثيرة للقلق. في حين أن بعض الذكريات قد تختلف، إلا أنها تؤخذ على محمل الجد، وستتناولها الأسرة بشكل خاص”. وتابع البيان: “هاري وميغان وآرشي سيظلون دائمًا أفرادا محبوبين جدا في العائلة”.

 

ميغان ماركل تواصل معركتها القضائية ضد صحيفة ديلي مايل البريطانية

 

وخلال المقابلة اتهمت ميغان، العائلة المالكة البريطانية رفض جعل ابنها آرتشي أميراً وذلك إلى حد ما بسبب مخاوف بشأن مدى سمرة بشرته، في الوقت الذي أبدى فيه الأمير هاري شعوره بالخذلان من والده.

وأضافت أن العائلة حاولت إسكاتها كما أن الأشخاص داخل المؤسسة لم يتقاعسوا فقط عن حمايتها من الادعاءات الكيدية بل كذبوا لحماية الآخرين.

وأضافت ميغان في مقابلة مع محطة (سي بي إس) الأمريكية “بمجرد زواجنا بدأ كل شيء في التدهور فعلا وأدركت أنني لست فقط غير محمية ولكنهم على استعداد للكذب لحماية أفراد آخرين من العائلة.

وقالت:” لكنهم لم يكونوا مستعدين لقول الحقيقة لحمايتي وحماية زوجي”.

كان الزوجان قد انتقدا ما تعرّضا له خلال عيشهما في قصر باكينغهام مع العائلة الملكية، وقال إن والدته الأميرة الراحلة ديانا كانت ستغضب من الطريقة التي تعاملت بها العائلة مع زوجته ميغان، التي كشفت أنها كانت في مرحلة ما تفكر بالانتحار وأنها كانت تعيش كسجينة في القصر.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى