الكرة الأسبانية

الفرصة تحتاج للرجال .. هل ينجح ريال مدريد وبرشلونة في استغلال تراجع أتلتيكو؟

بعد تراجع أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني، هل ينجح برشلونة وريال مدريد في خطف القمة من جديد؟!

قبل أسابيع قليلة كان أمر المنافسة على الدوري الإسباني يبدو صعبًا على الثنائي ريال مدريد وبرشلونة بعد أن كان أتلتيكو مدريد يحلق في الصدارة منفردًا.

النادي العاصمي كان يقدم مستويات ثابتة ويحقق النتائج التي تتسق مع ما يقدمونه في أرض الملعب، حتى جاء وقت السقوط في الأسابيع الماضية.

سقوط أتلتيكو مدريد جاء بشكل متتالي، فالفريق فقد سبع نقاط من آخر 15 مقابل فوز برشلونة وريال مدريد بـ 13 من نفس العدد من المباريات.

فارق النقاط في الوقت الحالي بين المتصدر وصاحبي المركز الثاني والثالث هو خمس نقاط فقط، مع وجود مباراة متبقية لأتلتيكو.

ذلك الفارق من النقاط مع وجود 13 جولة متبقية في الدوري الإسباني أي 39 نقطة يعني أن المنافسة لم تنته بعد بأي شكل من الأشكال.

مع العلم أن أتلتيكو مدريد لديه مواجهات مباشرة أمام برشلونة وريال مدريد، والأخير سيلعب أمامه بعد ساعات في الجولة الـ 26 من البطولة.

إذًا فحسابيًا من الممكن للغاية للثنائي ريال مدريد وبرشلونة أن يحققا لقب الدوري الإسباني في الموسم الجاري، لكن هل جواز ذلك بشكل حسابي يعني منطقيته في الواقع؟

عودة بيانيتش وسقوط بيكيه .. خبر سار وآخر مؤسف لبرشلونة قبل مواجهة أوساسونا

برشلونة وتحسن واضح!

بداية النادي الكتالوني في الدوري الإسباني كانت سيئة للغاية، ربما من الأسوأ في تاريخه حتى وقتنا هذا، وأثارت غضب الجماهير على الفريق.

لكن الفريق تحسن بشكل واضح في الأسابيع الماضية، ليس فقط في الدوري الإسباني لكن في الكأس ودوري أبطال أوروبا أيضًا رغم الهزيمة الكبيرة من باريس سان جيرمان.

النادي أصبح يملك الاستمرارية التي عانى من غيابها في بداية الموسم، ولو استمر بذلك الشكل سيعني هذا على الأقل مواصلته للمنافسة حتى الجولة الأخيرة.

فنيًا الفريق أصبح يملك عدة حلول، واستطاع كومان أن يجعل اللاعبين قادرين على التأقلم على عدة طرق داخل الملعب، وأصبحت مرونتهم التكتيكية سلاحًا في كل مواجهة.

ونفسيًا وبعيدًا عن الخسارة الثقيلة من باريس سان جيرمان، رأينا برشلونة يقاتل حتى اللحظات الأخيرة كما لم نشاهده من قبل طوال سنوات.

الفريق عاد في النتيجة أكثر من مرة هذا الموسم بشكل مذهل كان آخرها في الكأس ضد إشبيلية بهدف في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

ذلك النوع من العقلية هو ما يحتاجه برشلونة بالتحديد ليستمر في المنافسة على لقب الدوري حتى النهاية، حتى لو لم يحققه.

ريال مدريد وأزمات لا تنتهي

صحيح أن ريال مدريد ليس الوحيد الذي يعاني من الإصابات، لكن الملكي في مرحلة ما هذا الموسم كان يجد مراكز كاملة غائبة بسبب الإصابات.

ريال مدريد عاد لتحقيق نتائج طيبة في الدوري الإسباني مؤخرًا، لكن الفريق يعاني على عدة مستويات وبشتى الطرق لو استمر بتلك الطريقة لن يستطيع أن يفوز باللقب.

زيدان يجد الحلول بشكل أفضل من الماضي بالرغم من تلقيه للانتقادات طوال الوقت من جماهير الملكي ومن الجميع.

لكن المدرب الفرنسي يستطيع جمع النقاط، ويسير اللقاءات في الطريق الذي يسمح له بتحقيق الانتصارات كما كان الحال في النصف الثاني من الموسم الماضي.

فآخر انتصارات ريال مدريد على ويسكا وخيتافي وبلد الوليد كان بفارق هدف أو هدفين على أقصى تقدير، وهم ليسوا في حاجة لأكثر من ذلك.

لكن ما بين غياب القائد راموس للإصابة وأزمة تجديد العقود وإصابات خط الهجوم قد تكون المنافسة حتى نهاية الموسم صعبة على الملكي.

وفي الوقت نفسه ستكون مواجهة الملكي ضد أتلتيكو مدريد في الدوري مساء الأحد غاية في الأهمية، فالفوز بها سيعني رسميًا عودة ريال مدريد للمنافسة بتقليصه للفارق لنقطتين فقط!

فترة تحتاج للرجال

في برشلونة الأمور قد تبدو أفضل من ريال مدريد بعض الشيء، بالأخص في الأسابيع الأخيرة بالتحديد في الدوري الإسباني والحديث هنا بعيدًا عن دوري أبطال أوروبا.

لكن بوجود كل الإصابات التي تقع لهم وصعوبة الموسم بدينًا عليهم، هل يستطيع برشلونة أن يتوج بلقب الدوري الإسباني؟ قد يكون ذلك مشروطًا باستمرار سقوط أتلتيكو مدريد وتذبذب مستوى ريال مدريد.

وفي ريال مدريد فالفريق يحقق النتائج بالرغم من كل الإصابات والمشاكل التي يمر بها، لذلك فاستمراره في ذلك الطريق سيعني استمراره في المنافسة بكل تأكيد.

وكما أوضحنا من قبل، فنتيجة لقاء الديربي سيكون لها العامل الأكبر في تحديد شكل المنافسة في الأسابيع المتبقية من الدوري الإسباني.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى