الكرة الأسبانية

خاص : ريمونتادا تاريخية

تعتبر الريمونتادا التي حققها ​برشلونة​ الاسباني امام ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي في دوري الابطال من الاقوى والاشد اثارة فبعد الخسارة 0 – 4 في الذهاب عاد الفريق الاسباني وفاز ايابا 6 – 1 ليضمن تاهله للدور المقبل. الا اننا في هذا التقرير من ​مباريات لا تنسى​ سنتطرق الى ريمونتادا تاريخية برزت في عالم كرة القدم منذ فترة طويلة.

1 – ​انكلترا​ * استكتلندا عام 1879

التقى المنتخبان عام 1878 وسحق ​المنتخب الاسكتلندي​ نظيره الإنكليزي على ملعب هامبدن بارك بمدينة غلاسكو بـ7 أهداف مقابل هدفين. والتقى المنتخبان مجدداً عام 1879 على ملعب كيننغتون أوفال بإنكلترا وتقدمت اسكتلندا بـ4 أهداف مقابل هدف وحيد قبل نهاية الشوط الأول وبدا كأن المنتخب الإنكليزي سيتلقى هزيمة أخرى ثقيلة ومهينة لكن مع بداية الشوط الثاني انهار المنتخب الاسكتلندي تماماً وعادلت انكلترا الامور قبل 15 دقيقة من النهاية وعادت وسجلت الهدف الخامس لتفوز 5 – 4.

2 – سويسرا * النمسا عام 1954

بعد مرور 18 دقيقة من اللقاء كان منتخب النمسا متأخراً بـ3 أهداف نظيفة أمام سويسرا ونجح منتخب النمسا في إحراز 3 أهداف في غضون 10 دقائق فقط، لتصبح النتيجة 3 أهداف لكل فريق قبل أن تضيف النمسا هدفين لتصبح النتيجة 5 أهداف مقابل 3 لسويسرا. وانتهت المباراة بفوز النمسا على سويسرا بـ7 أهداف مقابل 5 لتحمل هذه المباراة الرقم القياسي كأكثر المباريات التي شهدت أهدافاً في تاريخ نهائيات كأس العالم عبر تاريخه الطويل

​​​​​​​

3 – فرانكفورت * كيلمارنوك عام 1964

فاز آينتراخت فرانكفورت بـ3 أهداف دون رد في لقاء الذهاب وكانت الامور تسير الى خسارة مذلة للفريق الاسكتلندي ومباراة العودة لا فائدة منها.
تقدم فرانكفورت بعد دقيقتين فقط من لقاء الاياب لكن رد كيلمارنوك جاء سريعاً وتقدم مع نهاية الشوط الاول 2 – 1.

وفي بداية الشوط الثاني، أحرز كيلمارنوك هدفاً ثالثاً واضاف الرابع والخامس في الاوقات القاتلة ليفوز كيلمارنوك بـ5 أهداف مقابل 4 بمجموع مباراتي الذهاب والعودة.

4 – دينامو دريسدن * باير يوردينغين عام 1986

فاز دينامو دريسدن في المباراة الأولى للدور ربع النهائي لكأس الكؤوس الأوروبية على نادي باير يوردينغين بطل ألمانيا الغربية بهدفين دون رد. وفي المباراة الثانية كان دينامو دريسدن متقدماً بـ3 أهداف مقابل هدف وحيد حتى الدقيقة 58 من عمر اللقاء وهو ما يعني أنه متقدم بـ5 أهداف مقابل هدف وحيد في مجموع مباراتي الذهاب والعودة ومحرزاً 3 أهداف خارج ملعبه ولذا بدا الأمر وكأن الفريق قد ضمن التأهل للدور نصف النهائي

وسرعان ما انقلبت الأمور رأساً على عقب، حيث سجل يوردينغين 5 أهداف خلال 21 دقيقة ليتقدم بـ6 أهداف مقابل 3 قبل أن يحرز الهدف السابع قبل نهاية اللقاء بـ4 دقائق.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى