دوري أبطال اوروبا

أي فريق إسباني سيذهب بعيداً في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم؟

برشلونة ضد ريال مدريد – الدوري الإسباني

سبورت 360 – يُعد الدوري الإسباني هو الدوري الوحيد الذي يمتلك 4 أندية في ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، ولكن برشلونة وإشبيلية لم يحققا المطلوب في الأسبوع الماضي، بخسارتهما، فيما تنتظر ريال مدريد وأتلتيكو مدريد مواجهات قوية هذا الأسبوع.

وسيطرت الأندية الإسبانية، على بطولة دوري أبطال أوروبا خلال العقد المنصرم، حيث فاز برشلونة باللقب مرتين، فيما صعد ريال مدريد لمنصة التتويج 4 مرات، ولكن في السنوات القليلة الماضية، تراجعت أسهم فرق الليجا في الكأس ذات الأذنين.

وستحرص الأندية الإسبانية، على استعادة هيمنته من خلال الوصول إلى ربع النهائي على الأقل، فما الأندية القادرة على الذهاب بعيداً في المسابقة هذا الموسم؟

أتلتيكو مدريد:

متصدر الليجا وأحد أفضل الأندية في القارة العجوز هذا الموسم. رجال دييجو سيميوني كانوا قريبين جداً من الفوز بالكأس ذات الأذنين في عامي 2014 و2016 ، لكنهم انهزموا في النهائي أمام ريال مدريد.

ولا يزال أداء أتلتيكو مدريد المثير ضد ليفربول الموسم الماضي حاضراً في الذاكرة، حيث يستعد الفريق المدريدي لمواجهة خصم إنجليزي آخر وهو تشيلسي، ويبدو أن الروخي بلانكوس يملكون فرصاً أكبر للمرور إلى الأدوار القادمة بفضل تواجد رأس حربة من العيار الثقيل، وهو لويس سواريز.

أتلتيكو مدريد

ولم يُقدم أتلتيكو مدريد مستويات رائعة في دور المجموعات، حيث فاز في مباراتين فقط من مبارياته الست، ولكن فريق دييجو سيميوني يعرف تماماً كيف يتعامل مع أدوار خروج المغلوب، لأنهم يدافعون ككتلة واحدة، وبالتالي يكون من الصعب على المنافسين تسجيل الأهداف عليهم.

ويأمل دييجو سيميوني في أن يتمكن سواريز من التسجيل خارج أرضه، وهو شيء لم يفعله في المسابقة منذ سبتمبر 2015، وإذا تمكن المهاجم الأوروجوياني من هز الشباك والتألق في أدوار خروج المغلوب، فإن حظوظ الأتلتي في الوصول للنهائي، ستكون كبيرة.

ريال مدريد:

ريال مدريد هو مرادف المجد في هذه المسابقة، وبالتالي لا يُمكن أبداً سحبه من قائمة المرشحين للتتويج باللقب، ورغم الغيابات الكثيرة وتراجع مستوى الفريق، إلا أن كتيبة زين الدين زيدان لديها كافة المقومات، للوصول إلى أبعد نقطة في المسابقة الأوروبية المرموقة.

ريال مدريد 10

وتأهل المرينجي لثمن النهائي بصعوبة بالغة، حيث انهزم مرتين ضد شاختار وتعادل مع بوروسيا مونشنجلادباخ في موقعة الذهاب، إلا أنه نجح في تحقيق فوزين متتاليين على إنتر ميلان، قبل أن يهزم جلادباخ في المبارة الأخيرة.

ورغم الغيابات، إلا أن خط وسط المرينجي لا يزال لائقاً، وفي مثل هذه الظروف، غالباً ما يفعل اللوس بلانكوس ما يكفي للتأهل، وإذا كان هنالك شخص يعرف كيف يتخطى الأدوار الإقصائية، فهو فريق زين الدين زيدان.

برشلونة:

على عكس أندية مدريد، قدم البارسا مستويات رائعة في دور المجموعات وبدا أنه سيتصدر، لكن الأداء السيئ في كامب نو في الجولة السادسة جعل يوفنتوس يتفوق عليهم في جدول الترتيب.

ورغم أن فريق رونالد كومان حقق بداية واعدة في عام 2021، حيث فاز بسبعة من أصل 7 مباريات في الليجا، كما تحسن مستوى أنطوان جريزمان وبدا أن ليونيل ميسسي عازم على هز الشباك.

Cornella v FC Barcelona - Copa del Rey

ولكن أمام باريس سان جيرمان، تلقى الفريق هزيمة نكراء بأربعة أهداف لهدف واحد، ولا يبدو أن الفريق الكتالوني قادر على تجاوز هذا الدور، بل سيكون أمراً جيداً أن ينهزم بفارق ضئيل في موقعة الإياب في العاشر من مارس القادم.

إشبيلية:

رغم أن إشبيلية يقدم مستويات رائعة في الموسم الحالي، إلا لم يستطع مجابهة بوروسيا دروتموند في لقاء الذهاب، ليخسر بثلاثة أهداف لهدفين، حيث قدم الفريق الأندلسي شوطاً أولاً في غاية السوء.

GettyImages-1267571689 (1)

ويفتخر إشبيلية بامتلاكه لأحد أقوى الدفاعات في الدوري الإسباني، حيث فازوا بتسع مباريات متتالية في جميع المسابقات، ولم يستقبلوا سوى هدف وحيد وفازوا على برشلونة بهدفين دون مقابل في كأس ملك إسبانيا.

ولكن هذا الدفاع القوي لم يتماسك أمام بوروسيا دورتموند وتلقى 3 أهداف كاملة، في مباراة بدا فيها إشبيلية وكأنه فريق هاوٍ على الصعيد الدفاعي.

إذن، من هو الفريق المفضل للوصول إلى أدوار متقدمة؟

بشكل عام، إذا حافظ أتلتيكو مدريد على مستواه المحلي، فإنه مرشح فوق العادة للوصول إلى النهائي، أو على الأقل لنصف النهائي، أما ريال مدريد فينبغي عليه تجاوز أتالانتا، وبعدها سيتوقف مصيره على عودة المصابين، أما برشلونة وإشبيلية فمن الصعب أن يتجاوزوا هذا الدور، إلا إذا حدثت مفاجأة في مواجهات الإياب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى