دوري أبطال اوروبا

نقاط قوة وضعف لاتسيو أمام بايرن ميونخ

لويس ألبيرتو – لاتسيو – الدوري الإيطالي

سبورت 360 – يمر فريق لاتسيو باختبار صعب أمام حامل لقب دوري أبطال أوروبا بايرن ميونيخ عندما يستضيفه في مباراة ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.

عاد لاتسيو إلى بطولة دوري الأبطال بفضل عمل متقن من بيبو إنزاجي، والذي سيكون عليه مواجهة أسوأ المنافسين بالنسبة له وهو بايرن المنتشي بفوزه بالسداسية.

وربما يشعر بايرن ميونيخ ببعض الإرهاق بعد عودته من منافسات كأس العالم الأندية، حيث تعرض لتعثرين في الدوري الألماني بالتعادل مع أرمينيا بيلفيلد 33 والخسارة أمام انتراخت فرانكفورت 21 لكنه يملك العناصر اللازمة لتأكيد قوته الأوروبية.

المد الهجومي لفليك مع بايرن ميونخ ضد التنظيم الإيطالي

جنابري و ساني – بايرن ميونيخ – الدوري الألماني

كما أظهر بايرن ميونخ في الموسم الماضي فإنه يتمتع بقائمة كبيرة لدى المدرب هانز فليك تُمكنه من لعب وتنفيذ العمل الهجومي على أكمل وجه بطريقة 4231 أو 4141.

يغلب الطابع والنزعة الهجومية والقوة البدنية على الثلاثي خلف المهاجم ليفاندوفسكي أو حتى عندما يلعب بأربعة في الوسط المتقدم مع وجود كيميتش كمحور وقلب نابض للفريق.

الأطراف ستكون السلاح الأخطر للفريق البافاري أمام دفاع لاتسيو الذي لا يعيش أفضل فتراته مؤخراً، وذلك بوجود انطلاقات جنابري ومهارات كومان أو ساني على الطرفين>

ويلعب الفريق العاصمي الإيطالي بثلاثي دفاعي ولكنه سيكون في خطر شديد بغياب لويز فيليبي ورادو للإصابة وبذلك ستكون النسور عرضة للقوة الهجومية البافارية المتمثلة في الأطراف ومولر الذي يمد ليفاندوفسكي كذلك بالكثير من الكرات ويتمركز في أماكن صحيحة في الغالب.

مشاكل لاتسيو الدفاعية وحلول إنزاجي

سيموني إنزاجي - لاتسيو - الدوري الإيطالي

سيموني إنزاجي – لاتسيو – الدوري الإيطالي

أمام بايرن ميونيخ سيكون على سيموني إنزاجي اللعب باستراتيجية مختلفة لتقليل الفجوة في الجودة بين الفريقين، وسيعتمد على قوة خط الوسط في ذلك.

ربما سيكون بايرن مرهقاً وقابل لاستقبال الهجمات، ولذلك فإن لاتسيو يملك أدوات الهجوم الخاطف الذي يعتمد على مشاركة إيموبيلي وكورييا (أو كايسيدو) لاعبي خط الهجوم في العودة للخلف وفسح المجال لأفضل عنصرين في الفريق ميلينكوفيتش سافيتش ولويس ألبيرتو للتقدم للمناطق الأمامية.

وهنا قد يلجأ فليك للعب باثنين في خط الوسط كمحورين للسيطرة على المباراة ومنع سافيتش وألبيرتو من التعامل بالكرة.

فرص لاتسيو في تقليل هيمنة بايرن ميونخ

بايرن ميونيح -دوري أبطال أوروبا

بايرن ميونيح -دوري أبطال أوروبا

في الغالب فإن بايرن ميونيخ يظهر وجهه الحقيقي في تلك الفترة من الموسم وبالتحديد ما بين شهري مارس وأبريل، وبالتالي فليس من المتوقع أن يظهر بأداء ضعيف كما حدث له في الأسابيع الماضية بسبب ضغط المباريات الكبير للغاية.

ولكن على لاتسيو الظهور بشكلٍ جيد وتحقيق نتيجة طيبة على الأقل تحافظ على فرصه قبل مباراة الإياب حتى وإن كانت نسبة عبوره لهذا الدور قليلة.

فإذا كان خط الدفاع نقطة ضعف فإن الفريق قادر سواءاً من العمق عبر سافيتش وألبيرتو أو عبر عرضيات إلى إيموبيلي القناص في خطف واستغلال الفرص المتاحة للبقاء في المباراة.

لا يتمتع إيموبيلي كثيراً بالنجاح على المستوى الأوروبي بعكس الأرقام المدهشة التي يحققها محلياً في الدوري الإيطالي، ولكن في طريقة الـ352 قد يجد المساحة لصنع الضرر ببواتينج وألابا مدافعي بايرن.

في النهاية فإن جميع المؤشرات تقول أن بايرن ميونيخ هو صاحب الفرص الأعلى في حسم المباراتين سواءاً في الذهاب أو العودة خاصة مع استرجاع اللياقة البدنية بمرور الوقت، لكن تبقى احتمالات المفاجأة واردة في دوري أبطال أوروبا وخصوصاً مع الفرق حاملة اللقب والتي تاريخياً تتعرض لبعض الهزات والمفاجآت في الموسم الذي يلي تتويجها كما حدث لليفربول أمام أتلتيكو مدريد العام الماضي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى