دوري أبطال اوروبا

كيف تغير تشيلسي مع توخيل ليصبح مختلفًا عن أتلتيكو مدريد؟

توماس توخيل – تشيلسي – الدوري الإنجليزي

سبورت 360- هو سؤال حائر بين الجميع في الوقت الحالي لماذا لم يختار تشيلسي صاحب التاريخ الطويل مع المدارس الإيطالية ماسيمليانو أليجري ليخلف الإنجليزي فرانك لامبارد وفضل عليه الألماني توماس توخيل.

تشيلسي مع لامبارد وحتى ساري على الرغم من كونه إيطالي ولكنه خرج من عباءة المدرسة نفسها والكرة الدفاعية الواقعية إلى اللعبة الحديثة، الهجومية والسريعة.

هل من الممكن أن نقول على أتلتيكو مدريد “تشيلسي إسبانيا” بعد تعيين توخيل؟

تشيلسي بتعيينه توماس توخيل أكد أنه لا يريد العودة للمدرسة الإيطالية الدفاعية، أراد التأكيد بأنه يريد الاستمرار في تغيير العقلية وأسلوب اللعب.

توخيل ليس بخبرة أليجري ولكنه يمكنه اللعب بطريقة أفضل منه كما فعل في باريس وبورسيا دورتموند كرة قدم شاملة وحديثة، عكس المدرب الإيطالي الذي يتجه للواقعية أكثر.

غداً تشيلسي يواجه أتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا، فريق سيميوني الذي يطلق عليه البعض بأنه تشيلسي إسبانيا ولكن اليوم اختلفت الأمور بعد وصول توخيل.

توخيل فكره واضح ينتمي إلى مدرسة الكرة الشاملة مثل بقية الألمان، يعتمد أيضاً على اللاعبين الألمان في بعض الأحيان لذلك كان عند تشيلسي وجهة نظر واضحة لتعيينه.

توماس توخيل – تشيلسي – الدوري الإنجليزي

توماس توخيل – تشيلسي – الدوري الإنجليزي

توخيل من أجل انقاذ الثنائي الألماني

حوالي 150 مليون يورو أو أكثر صرفها تشيلسي الصيف الماضي من أجل انتداب ثنائي الدوري الألماني تيمو فيرنر من صفوف لايبزج وكاي هافيرتز من باير ليفركوزن.

ثنائي واعد وصاعد للغاية وتألق كثيراً في الدوري الألماني المواسم الماضية وأيضاً في البطولات الأوروبية دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ولكنهما فشلا للظهور بشكل حتى يدعو للتفاؤل.

كاي هافيرتز في 22 مباراة بالدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا سجل فقط هدف واحد وصنع هدفين بمستوى أقل من المتوسط لم يظهر حتى امكانيات الموهبة المنتظرة.

حتى فيرنر فأرقامه ضعيفة للغاية لعب 29 مباراة في جميع المسابقات سجل 9 أهداف وصنع 5 مع أداء أيضاً أقل من المتوسط.

ثنائي يعول عليه تشيلسي كثيراً للمستقبل وأعتقد أن اختيار مدرب ألماني للتعامل معهما هو شيء مقصود من قبل إدارة تشيلسي أيضاً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى