الكرة المصرية

السر في الوسيلة.. كيف يتحول حلم بقاء ساسي لحقيقة بخطة فناربخشة وأوزيل؟

طُرحت في الأيام الأخيرة فكرة أن يقوم جمهور الزمالك بحملة تبرعات من أجل مساعدة إدارة النادي لتجديد عقد فرجاني ساسي متوسط ميدان الفريق الذي ينتهي عقده مع الفريق بنهاية الموسم الحالي.

ولم يتوصل مجلس إدارة الزمالك إلى اتفاق مع ساسي حول تجديد عقده مع الفريق حتى الآن، بسبب التفاوت بين مطالب الدولي التونسي وقدرة النادي على الوفاء بهذا المبلغ.

واقترح بعض من جمهور الزمالك أن يقوموا بعمل حملة لشراء قمصان اللاعب لمساهمة في دفع راتب فرجاني ساسي في عقده الجديد، الأمر الذي أعلن مسئولون من النادي دراسته لتحديد إمكانية الإقبال عليه من الناحية القانونية.

لكن هل شراء قمصان اللاعب أمر إيجابي من أجل دعم جهود تجديد عقده. (طالع التقرير)

لتوضيح أهمية تحديد وسيلة الدعم، والفوارق في أسلوب كل نادي لطلب مساعدة الجماهير في دعم الفريق ماليًا، نرصد تجربة حدثت مؤخرًا بالدوري التركي، بين اثنين من أكثر الأندية شعبية وهما جالاتا سراي، وفناربخشة.

ثنائي مدينة اسطنبول التركية وطرفا الديربي الأشهر في تركيا، أعلنا عن حملة لدعم النادي في يناير الماضي، وقام رئيس نادي جالاتا سراي بعرض رقم حساب بنكي طلب من الجمهور تحويل مبلغ مالي له من أجل دعم الفريق وتم تسمية الحملة “ادعم كالأسد”.

أما فناربخشة الذي كان قد تعاقد مع مسعود أوزيل فطلب من الجمهور المساهمة في دفع الراتب الخاص باللاعب عبر رسائل نصية على رقم مختصر يذهب عائده لصندوق دفع راتب أوزيل، و خلال8 أيام كان قد جمع النادي قرابة 4.6 مليون ليرة تركية (قرابة 600 ألف يورو) من وراء 230 ألف رسالة نصية، في حين أن حملة جالاتا سراي لم تجمع سوى 800 ألف ليرة خلال الفترة ذاته.

وقالت بورجو ايكين الصحفية بجريدة “فوتو ماج” التركية أن حملة تبرعات فناربخشة وصلت حاليًا إلى مليون يورو من أصل 3.5 مليون وهو الراتب السنوي الذي يحصل عليه أوزيل مع الفريق.

لكن من جانب أوزيل أيضًا كان هناك تقدير كبير للنادي الجديد الذي تعاقد معه مقابل خفض راتبه في آرسنال المقدر بـ20 مليون يورو سنويًا إلى 3.5 مليون يورو فقط.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى