رياضة محلية

أكرم السياري: دينا خطة مزمنة وطموحة لإعادة تفعيل النشاط الكروي في محافظة عدن

> التقاه : عوض بامدهف

> * استضافت”الأيام” الشاب الرياضي الخلوق (أكرم السياري) رئيس فرع اتحاد عدن الكروي ، في أول لقاء صحفي له منذ تعيينه مؤخراً ، وقد تضمن هذا اللقاء استعراض أبرز التطلعات المستقبلية ضمن خطة الفرع المزمنة الطموحة لإعادة تفعيل النشاط الكروي في عدن، وفي مستهل هذا اللقاء ندع المجال رحباً لتقديم البطاقة الشخصية لرئيس اتحاد عدن الكروي فيما يلي :

– الإسم الكامل : أكرم عمر عبد الله السياري .. العمر : 31 عاماً .. تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في (مدرسة نشوان) الكائنة في مديرية المنصورة .. والتعليم الثانوي في (ثانوية النعمان بالمنصورة) .. وهو خريج الجامعة اللبنانية الدولية في مجال هندسة المعدات الطبية .. وحاصل على ماجستير إدارة أعمال من ماليزيا .. وعمل كمهندس للمعدات الطبية لمدة خمس سنوات في شركة مصافي عدن .. وعُين نائباً للقطاع الطبي في المؤسسة الاقتصادية.

– وفي الجانب الرياضي عمل مدرباً للفئات العمرية في نادي وحدة عدن الرياضي .. ومدرباً لمنتخب الجامعات .. وحصل على شهادة التدريب D مع المدرب الكابتن محمود عبيد .. وكان عضو لجنة المسابقات لاتحاد عدن الكروي مع الأستاذ محمد حيدان رئيس اتحاد عدن السابق ، ومسؤولاً للعلاقات العامة في فرع الاتحاد ، كما تقلد منصب نائب رئيس نادي الشعلة الرياضي ، ورئيس اتحاد عدن الكروي حالياً .. وهو من أبناء حي السنافر في الشيخ عثمان.

س : كابتن أكرم السياري .. ماذا عن خطة فرع اتحادكم المزمنة؟

ج : الحمد لله لدينا خطة مزمنة نحاول من خلالها إعادة تفعيل النشاط الكروي في عدن لكل الفئات العمرية ، وأيضاً في جانب التأهيل الفني والإداري ، بواسطة إقامة دورات معلنة لكل من المدربين والحكام والإداريين .. وكل ذلك حسب خطة زمنية تم الإعلان عنها لعام2021م.

س : ما تقييمك الأولي لوضع الكرة العدنية الحالي؟

ج : تقييمنا لوضع الأندية مرتبط ارتباطاً مباشراً بوضع باقي قطاعات الحياة في عدن، لكننا قطعنا عهداً أن نعمل بإخلاص بوجود مجموعة كبيرة في فرع الاتحاد من النجوم وذوي الخبرات وهم شباب يتمتعون بكفاءة عالية على الأرض .. لذلك هذا العام نعتبره اختباراً حقيقياً لهذه المجموعة لإعادة النشاط الكروي لمحافظتنا.

س : ما الكلمة التي يمكنك أن توجهها إلى الرياضيين؟

ج : في الحقيقة لقد سُنحت لنا فرصة عظيمة ، وهي عبارة عن تكليف ، ومسؤولية كبيرة ملقاة على عواتقنا ، وكلنا أمل في أن نجد الدعم الكبير من كل رياضيي محافظة عدن في مختلف قطاعات الرياضة في هذه المرحلة ، وأن يعطوننا فرصتنا كفريق شاب ، يريد أن يعمل وعنده الطموح في تغيير حال كرة قدم عدن إلى الأفضل ، ووضع بصمة إيجابية من جانبنا في مهامنا الجديدة الحالية .. والله الموفق والمعين .. وشكراً لصحيفة “الأيام” الغراء لإتاحتها لنا هذه الفرصة .. وشكراً للجميع.



المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى