أخبار أوروبيةالكرة الإنجليزية

أيام سولسكاير أصبحت معدودة بعد خسارة اليونايتد امام بيرنلي في الاولد ترافورد‎

ضمن فعاليات الجولة 24 من منافسات ​الدوري الانكليزي​ الممتاز “البريمرليغ”، أصبح وضع المدرب اولي غونار سولسكاير تحت صفيح ساخن بعد ان ان اقنا مانشستر يونايتد لخسارة جديدة وبين جماهيره في الاولد ترافورد امام ​بيرنلي​ وبواقع 2-0 ولم يقدم لاعبو اليونايتد الاداء المتوقع منهم ليصبح المدرب النرويجي تحت خطر الاقالة بعد سلسلة من النتائج السلبية وبهذا الفوز عزز بيرنلي من وضعيته في وسط الترتيب.

وبدأ الشوط لاول بضغط كبير من قبل لاعبي الشياطين الحمر حيث فرضوا ايقاعهم الهجومي على مجريات اللقاء وسط تمركز لاعبي بيرنلي في مناطقهم الحلفية حيث اعتمد ابناء المدرب ديشي على الهجمات المرتدة، واهدر لاعبو اليونايتد العديد من الكرات السهلة امام مرمى الخصم وبدوره كان لاعب بيرنلي كريس وود قريب من معاقبة لاعبي اليونايتد على الفرص الضائعة بعد رأسية قوية مرت بمحاذاة قائم مرمى الحارس دافيد دي خيا، وواصل اصحاب الارض سيطرتهم الهجومية ولكنهم وجدوا صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الخصم حيث نجح لاعبو بيرنلي من اغلاق مناطقهم بشكل كبير بوجه لاعبي اليونايتد وبعكس مجريات اللعب خطف بيرنلي هدف التقدم في الدقيقة 39 عبر كريس وود لينتهي هذا الشوط بتقدم بيرنلي وبواقع 1-0.

ومع بداية الشوط الثاني ضغط لاعبو اليونايتد بقوة من اجل خطف هدف التعادل وادخل المدرب اولي غونار سولسكايير المهاجم مايسون غرينوود مكان اندرياس بيريرا وحاول لابناء المدرب سولسكاير اقتناص هدف مبكر ولكن مهاجم بيرناي جاي روديغيز نجح في خطف هدف ثاني لبيرنلي في الدقيقة 56 بعد تمريرة حاسمة من كريس وود، وضغط لاعبو اليونايتد بقوة كبيرة في محاولة لتقليص الفارق وتحصّل دانيال جايمس على محاولة خطيرة ولكنها مرت بمحاذاة القائم، وبعدها ادخل المدرب اولي غونار سولسكايير الثنائي لوك شو وجيسي لينغارد من اجل تحسين المردود الهجومي لفريقه ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي بيرنلي صعّب من مهمة الشياطين الحمر، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة رمى لاعبو اليونايتد كل يقلهم الهجومي الى الامام في محاولة لتقليص الفارق ولكن التكتل الدفاعي للاعبي بيرنلي صعّب من مهمتهم بالاضافة الى غياب الفعالية الهجومية لابناء المدرب سولسكايير امام المرمى لتنتهي المباراة بفوز مفاجئ لبيرنلي وبواقع 2-0.

زر الذهاب إلى الأعلى