أخبار أوروبيةالكرة الأسبانية

لويس إنريكي يدفع مبابي إلى ريال مدريد

لم يعد هناك أي لاعب في باريس سان جيرمان يزاحم كيليان مبابي على لقب نجم الفريق الأول، وذلك بعد رحيل ليونيل ميسي ونيمار، وأصبح مشروع النادي الباريسي الجديد قائماً بشكلٍ كامل على المهاجم الفرنسي.

كيليان مبابي قرر البقاء لسنة أخرى في باريس بعد أن رفض ريال مدريد تقديم أي عرض رسمي من أجله في الصيف الماضي، لكن عقده الحالي سينتهي بنهاية الموسم الحالي، وبالطبع سيحاول النادي الملكي استغلال هذه الفرصة من أجل الحصول على خدماته.

في المقابل، يراهن باريس سان جيرمان على مشروعه الجديد لإقناع مبابي بالتوقيع على عقد جديد، والانتهاء تماماً من قصة انتقاله إلى ريال مدريد التي تم صياغة سطورها الأولى في عام 2017.

باريس سان جيرمان لا يُلبي طموح مبابي

لكن يبدو أن رهان باريس سان جيرمان سيكون خاسراً هذه المرة، لأن نتائج الفريق مع المدرب لويس إنريكي لا تلبي بتاتاً طموح كيليان مبابي، حيث حقق الفريق 4 انتصارات فقط خلال أول 9 مباريات خاضها في مختلف البطولات.

كيليان مبابي يقوم بدوره على أكمل وجه، فهو هداف الفريق الأول برصيد 8 أهداف، لكن النتائج لا تسير على ما يرام، وما زال لويس إنريكي عاجزاً عن إحداث تغيير حقيقي داخل النادي.

صحيفة آس الإسبانية ترى أن بداية باريس السيئة، تقرّب مبابي بشكلٍ كبير من الانتقال إلى ريال مدريد، لأن اللاعب لن يفكّر بتجديد عقده مع النادي الباريسي مرة أخرى في ظل حال التخبط التي يعيشها الفريق على الصعيد الرياضي، خاصةّ إن استمر الأمر على هذا الحال لأسابيع أخرى.

يذكر أن ريال مدريد يحق له بدء التفاوض مع مبابي ابتداءً من شهر يناير القادم دون العودة لإدارة باريس سان جيرمان، كما يمكن للطرفين التوقيع على عقد رسمي يضمن انتقال اللاعب إلى سانتياجو برنابيو في صيف 2024.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى