أخبار أوروبية

غايانغاداو يتحدى براجانشاي على اللقب العالمي المؤقت

في الحدث الرئيسي المشترك لـ ONE Friday Fights 22، سيتنازع المهاجمان الأفضل في فئتهما على اللقب العالمي المؤقت في ظلّ عدم قدرة البطل يوسف العسيري على الدفاع عن حزامه بداعي الإصابة.

غايانغاداو البالغ من العمر 39 عاما، هو المقاتل الوحيد الفائز بلقب “ون” العالمي في قسمين ورياضتين مختلفتين. ففي أيار/ مايو عام 2018، توّج ببطولة العالم للمواي تاي عن فئة وزن الذبابة بفوزه على سيرجيو ويلزن بالضربة القاضية في الجولة الرابعة. 

بعد عام تعرض للخسارة أمام جوناثان هاغيرتي ليقرر الانتقال إلى فئة القشة وزنه الطبيعي ليستحوذ على حزام الكيك بوكسينغ في كانون الأول/ ديسمبر 2019 ثم حزام المواي تاي في شباط/ فبراير 2020.

لكن مسيرة المقاتل المخضرم غير العادية توقفت بشكل صادم في تموز/ يوليو 2021، أمام الصعود الصاروخي للظاهرة براجانشاي. المحارب البالغ من العمر 28 عاما أطفأ شعلة مواطنه الشهير وانتزع منه عن طريق قرار الأغلبية اللقب العالمي لوزن القشة في المواي تاي.

بعد فترة ازدهار، مرّ الثنائي بمراحل صعبة. قرر ساما الاعتزال والتخلي عن اللقب العالمي للكيك بوكسينغ في حين تنازل براجانشاي على تاجه في أيار/ مايو بعد أن أخفق في الدفاع عنه أمام البطل الإيطالي المغربي يوسف العسيري.

منذ ذلك الحين، بحث الرجلان على طرق للخلاص ووجداه من خلال المشاركة في سلسلة عروض ONE Friday Fights.

فاز براجانشاي المصنف ثانيا حاليا في الفئة على كومبيتك سيتساراواتسور في ONE Friday Fights 1 في يناير الماضي، وعاد ساما من الاعتزال بقوة محققا ضربة قاضية رائعة ضد ريان شيهان في ONE Friday Fights 9 في آذار/مارس.

الآن، سيتنافس الثنائي على بطولة العالم المؤقتة للمواي تاي عن فئة وزن القشة في 24 حزيران/ يونيو في ملعب لومبيني للملاكمة، والفائز منهما سيواجه بلا شك ملك الفئة العسيري في وقت لاحق من هذا العام في معركة توحيد الأحزمة.

العرض المشوّق، الذي سينطلق يوم الجمعة في 23 حزيران/يونيو ابتداءً من الساعة 3:30 بعد الظهر ويُبثّ مباشرةً عبر “beIN SPORTS”، يشهد معركة ملحمية لتوحيد لقب بطولة العالم في الفنون القتالية المختلطة عن فئة الوزن الثقيل بين الروسي أناتولي ماليخين والهندي أرجان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى