أخبار أوروبية

المغرب يتعادل مع الرأس الأخضر في مواجهة ودية

وتأتي هذه المباراة في إطار استعدادات المنتخب المغربي لمواجهة مستضيفه منتخب جنوب إفريقيا يوم السبت القادم ضمن الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الحادية عشرة في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا “كوت ديفوار 2023”.

وتعد مباراة جنوب إفريقيا والمغرب هامشية بعدما ضمنا معا تأهلهما إلى النهائيات.

في المقابل يلعب منتخب الرأس الاخضر مع ضيفه البوركينابي الاحد المقبل في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وتتصدر بوركينا فاسو المجموعة برصيد 10 نقاط وضمنت تأهلها الى النهائيات، بفارق ثلاث نقاط امام الرأس الاخضر، فيما تحتل إسواتيني وتوغو المركز الاخير برصيد نقطتين.

وهو التعادل الثاني بين منتخبي المغرب والرأس الأخضر في أربع مواجهات جمعت بينهما حتى الان بعد الاول (1-1) في مواجهتهما الاولى في نهائيات امم افريقيا 2013، وفاز المغرب بعد ذلك مرتين في تصفيات امم افريقيا 2017 1-0 في برايا و2-0 في مراكش.

أحداث المباراة

وكان المنتخب المغربي صاحب الأفضلية طيلة المباراة لكن مهاجميه فشلوا في هز الشباك على الرغم من الفرص التي سنحت أمامهم.

وبدا واضحا تأثر التشكيلة بغياب خمسة لاعبين أساسيين بعدما فضل المدرب وليد الركراكي اختبار أكثر من لاعب بينهم مدافع يونيون سان جيلواوز البلجيكي اسماعيل قندوس.

ودفع الركراكي بالسداسي المونديالي مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي اشرف حكيمي وجناح تشلسي الإنكليزي حكيم زياش ومدافع بايرن ميونيخ الألماني نصير مزراوي ولاعب وسط فيورنتينا الإيطالي سفيان أمرابط وجناح الريان القطري سفيان بوفال وقطب دفاع وست هام يونايتد الإنكليزي نايف أكرد أساسياً، فيما جلس القائد مدافع بشيكتاش التركي رومان سايس وحارس مرمى إشبيلية الإسباني ياسين بونو وزميله في الفريق المهاجم يوسف النصيري على دكة البدلاء، وغاب عز الدين أوناحي وسليم أملاح بسبب الإصابة.

وأهدر مهاجم اتحاد جدة بطل الدوري السعودي عبد الرزاق حمدالله فرصة افتتاح التسجيل عندما تهيأت أمامه كرة خارج المنطقة فسددها بسرعة محاولا خداع الحارس فوزينيا الذي كان بعيدا عن عرينه لكنها مرت فوق المرمى (5).

وانبرى زياش لركلة حرة جانبية كادت تخدع الحارس فوزينيا (12).

وجرب لاعب واتفورد الإنكليزي عمران لوزا حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (28).

وأهدر لوزا فرصة ذهبية عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس فوزينيا (42).

وتابع فوزينيا تألقه وتصدى لتسديدة قوية لزياش من مسافة قريبة إثر تمريرة لبوفال (43).

ورد منتخب الرأس الاخضر بتسديدة قوية لجواو فرنانديش من خارج المنطقة بجوار القائم الأيسر للحارس منير المحمدي (45).

وكاد زياش يفعلها مطلع الشوط الثانية بتسديدة قوية جانبية اثر ركلة ركنية تبادلها مع البديل مهاجم فينورد الهولندي أسامة الادريسي مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (47).

وحاول ويلي سيميدو مفاجأة المحمدي بتسديدة قوية من 30 مترا تصدى لها الأخير على دفعتين.

وضغط المغرب بقوة في الدقائق المتبقية دون ان ينجح في هز الشباك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى