أخبار أوروبية

هكذا انتصر كايد روتولو على تومي لانغاكير في عرض ONE Fight Night 11

ونجح النجم الأمريكي، البالغ من العمر 20 عاماً، في الدفاع عن بطولة العالم في مصارعة الإخضاع عن فئة الوزن الخفيف بعد نهاية النزال المكوّن من جولة قتالية واحدة ممتدة إلى عشر دقائق في ملعب “لومبيني” للملاكمة بالعاصمة التايلاندية بانكوك. 

روتولو تقدم لمهاجمة النجم النرويجي منذ بداية النزال من الأعلى، باحثاً عن فرصة لإخضاع الأخير. إلا أنّ لانغاكير دافع عن نفسه بشراسة، مانعاً روتولو من التحكّم بأطرافه ووضعه في حركة لإخضاعه. 

لانغاكير حاول أن يمسك بساق الأميركي، وبحث عن تنفيذ قفل الكعب، لكن الأميركي تدحرج في الحلبة ليمنع النرويجي من الإمساك بقدمه وتثبيت الحركة. 

سرعان ما عاد إلى الهجوم مجدداً، وهذه المرة أمسك بظهر لانغاكير. ولم يتوقف هجوم روتولو الذي نجح في تنفيذ عدداً أكبر من الهجمات خلال الدقائق العشر بفضل اندفاعه ومحاولته المستمرة لإخضاع خصمه. 

رغم تقديم النرويجي أداءً لامعاً، خاصة في وضعية الدفاع، إلا أنّ أداء روتولو الهجومي ضمن فوزه بقرار بإجماع الحكام ونجاحه في الدفاع عن لقب بطولة العالم في مصارعة الإخضاع للوزن الخفيف للمرة الثانية. 

بهذا الفوز، رفع الأميركي رصيده إلى 25-2 في الجوجيتسو البرازيلية، وقد أكد من جديد أنه أحد أفضل المصارعين في العالم. وبعد اللقاء، أشار روتولو في تصريح إلى انتقاله القريب المنتظر للقتال بقواعد الفنون القتالية المختلطة بحلول نهاية العام الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى