أخبار أوروبية

5 أسباب لمشاهدة عرض ONE Fight Night 11

إلى جانب النزال الملحمي على اللقب العالمي للمواي تاي للوزن الخفيف بين البطل ريجيان إيرسيل وديميتري مينشيكوف، يتضمن ONE Fight Night 11 مواجهات أخرى عالية المخاطر في أربع رياضات قتالية مختلفة.

إليك أكبر خمسة أسباب تدفعك لمشاهدة هذا العرض الضخم في ملعب لومبيني الشهير للملاكمة. 

1.     بطلان عالميان يواجهان أصعب الاختبارات

في الحدث الرئيسي، سيضع ريجيان إيرسيل بطل العالم في رياضتين سجله الخالي من الهزيمة لمدة سبع سنوات متتالية وحزام مواي تاي عن فئة الوزن الخفيف على المحكّ أمام القوّة الصاعدة ديمتري مينشيكوف.

بـ 11 انتصارا متتالياً ولكمات لا ترحم، يشكّل الروسي مينشيكوف تهديداً خطيراً للاستيلاء على الحزام الذهبي للبطل السورينامي.

قبل ذلك، سيدافع بطل العالم في مصارعة الإخضاع للوزن الخفيف، كايد روتولو عن حزامه ضدّ مطامع النجم النرويجي تومي لانغاكير أفضل حزام أسود في الجوجيتسو في أوروبا.

2. معركة سوبربون الأولى منذ خسارته اللقب العالمي

قبل أن يخسر بطولة العالم للكيك بوكسينغ في وزن الريشة أمام شينغيز ألازوف  في كانون الثاني/ يناير، كان سوبربون سينغا ماوين أفضل “ستراكير” في العالم بحسب الكثير من النقاد.

الآن، في أول ظهور له منذ تلك الهزيمة القاسية، سيبدأ النجم التايلاندي في الصعود مرة أخرى إلى القمة إذا ما فاز على التركي الهولندي تايفون أوزكان.

بينما يحرص سوبرون،32 عاما، على تذكير الجميع بقوته وبراعته التقنية، يعلم أوزكان أنه بحاجة إلى تحقيق انتصار كبير على المصنف رقم 1 في الفئة لدفع نفسه على الفور إلى قائمة المنافسين على لقب بطولة العالم.

3.    نجوم يبحثون عن الخلاص

إلى جانب سوبربون، هناك العديد من النجوم الراسخة الأخرى التي ستقاتل بشراسة للارتداد من الهزائم الأخيرة.

المهاجم الأسطوري نيكي هولزكن يعود للمنافسات لأول مرّة منذ خسارته بالضربة القاضية أمام سينساموت كلينمي خلال ONE X في آذار/ مارس الماضي.

الهولندي المخضرم البالغ من العمر 39 عاما، سيواجه أريان ساديكوفيتش في نزال الكيك بوكسينغ للوزن الخفيف، والذي يعد بمثابة فرصة لإثبات أنه لا يزال أحد أخطر المقاتلين في هذه الرياضة في العالم.

بدورها، تسعى البريطانية آمبر كيتشن لتحقيق أوّل فوز لها في بطولة “ون” عندما تواجه في معركة مواي تاي لوزن القشة الوافدة الجديدة وبطلة لقب بطولة ISKA العالمي للكيك بوكسينغ لوزن الريشة لأربع مرات، الإيطالية مارتين ميكييليتو.

في المواجهة الافتتاحية بقواعد الكيك بوكسينغ للوزن الثقيل، يأمل رادي أوباسيتش في الانتقام لخسارته الوحيدة في أكبر منظمة فنون قتالية في العالم.

فنان الضربة القاضية الصربي سيواجه في نزال العودة البرازيلي غوتو إينوسينتي، وسيتطلع المنتصر بلا شك إلى ترتيب معركة ثأرية مع الرجل الوحيد الذي هزمهما- وهو بطل العالم للوزن الثقيل الخفيف في الكيك بوكسينغ، رومان كريكليا.

4.     صراعات بين الأعلى تصنيفا في فنون القتال المختلطة

يهدف المصنّف الثالث في فنون القتال المختلطة عن فئة وزن الريشة، إيليا فريمانوف، إلى مواصلة صعوده إلى القمة عندما يتلقي المنغولي الشجاع شينيشاجتجا زولتسيتسيج.

بانتصار ثانٍ على التوالي، ربما يجد النجم الروسي الصاعد نفسه على بعد خطوة من التحدي على اللقب العالمي للفئة.

في مواجهة أخرى عن فئة وزن الديك، سيخوض المصنف رابعا وخامسا على التوالي في وزن الديك كوون وون إيل وأرتيم بيلاخ حربا ضروسا من البداية إلى النهاية.

5.    الظهور الأول للظاهرة غير المهزومة في وزن القشّة

يُعدّ منصور مالاتشييف، غير المهزوم، أحد أكثر المحاربين إثارة في التاريخ الحديث في فنون القتال المختلطة لوزن القشّة. النجم الروسي سيختبر قدراته ضد فنان الضربة القاضية الفلبيني جيريمي ميادو.

ببراعته في المصارعة الداغستانية، وضرباته المنخفضة القوية، ومعدل إنهاء يبلغ 80%، يمتلك مالاتشييف كل الأدوات اللازمة للفوز على محارب متمرس مثل ميادو والحصول على مركز بين الخمس الأوائل في الفئة.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى