أخبار أوروبية

ولاية ريو تصادق على قانون “فيني جونيور” لمكافحة العنصرية في الملاعب

ينصّ مشروع القانون، المقدّم إلى المجلس التشريعي للولاية، على أنه “في حالة وجود شكوى أو ثبوت سلوك عنصري”، تتوقف المباريات لفترة يحدّدها المنظمون، أو تُعلّق إذا تكرّرت الحوادث أو كانت ناجمة عن عمل جماعي.

يقول المشروع إنه يمكن لأي شخص الإبلاغ عن عمل عنصري مشتبه به للسلطات.

قال النائب وصاحب مشروع القانون البروفيسور جوزيمار إن الجدل “عزّز الحاجة إلى خلق سياسة تشجع الاحترام، مثل بروتوكول لمكافحة العنصرية في الملاعب”.

كما أنه في البرازيل ارتفعت الشكاوى من العنصرية في الملاعب بنسبة 40% في عام 2022، وفقًا للبيانات الأولية الصادرة عن مرصد التمييز العنصري في كرة القدم.

وبالتالي، فإن الإجراء الذي وافقت عليه ولاية ريو هو جزء من “سياسة فيني جونيور لمكافحة العنصرية”. كما تخطط لنشر حملات توعية خلال استراحة الشوطين وتنفيذ سياسات عامة لمساعدة ضحايا الأعمال العنصرية.

                  
                  
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى