أخبار أوروبية

زلاتان إبراهيموفيتش يعلن اعتزاله كرة القدم

وأسدل المهاجم السويدي إبراهيموفيتش الستارة على مسيرة مظفرة، بعد إعلان اعتزاله كرة القدم نهائياً بعمر 41 عاماً.

وكشف المهاجم المخضرم الذي لعب في ست بطولات أوروبية بينها أربع كبرى وفي الدوري الأميركي، أيضاً عن قراره إثر نهاية مباراة فريقه ميلان الإيطالي ضد فيرونا في المرحلة الأخيرة من بطولة إيطاليا في وقت متأخر من مساء الأحد.

وقال إبراهيموفيتش متوجهاً إلى أنصار ميلان في ملعب سان سيرو: “إنها اللحظة التي أقول فيها وداعاً لكرة القدم، وليس فقط وداعاً لكم”.

وأضاف: “تنتابني مشاعر عدة في الوقت الحالي. فورتسا (إلى الأمام) ميلان ووداعاً”.

وتابع: “عندما جئت إلى هنا للمرة الأولى، منحتموني السعادة، وفي المرة الثانية منحتموني الحب. لقد استقبلتموني بالأحضان، أشعر بأني في بيتي، سأكون ميلانيستا إلى الابد”.

وكان ابراهيموفيتش عنصراً مؤثراً لدى عودته إلى النادي عام 2019 بعد أن قضى في صفوفه موسمين قاده خلالهما إلى إحراز لقب الدوري المحلي عام 2011، قبل أن يساهم في إحراز ميلان اللقب الموسم الماضي.

أحرز إبراهيموفيتش خلال مسيرته المظفرة بطولة الدوري المحلي في هولندا مع أياكس أمستردام (2002 و2004)، إيطاليا مع إنتر (2007 و2008 و2009) وميلان (2011 و2022)، إسبانيا مع برشلونة (2010)، فرنسا مع باريس سان جيرمان (2013 و2014 و2015 و2016)، أما لقبه القاري الوحيد فكان في صفوف مانشستر يونايتد الإنكليزي عندما توج بطلاً للدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) عام 2017.

خاض أيضاً 122 مباراة دولية مع السويد وسجل 62 هدفاً.

ولم يلعب “إيبرا” كثيراً هذا الموسم بسبب الإصابات المتكرّرة التي لحقت به، وعاد إلى الملاعب في شباط/فبراير الماضي إثر عملية جراحية في ركبته اليسرى في أيار/مايو 2022.

سجّل هدفاً في مرمى أودينيزي خلال فوز فريقه 3-1 في آذار/مارس الماضي، ما جعل منه اللاعب الأكبر سناً يسجل هدفا في تاريخ الدوري الإيطالي.

كان يرغب في خوض بطولة كبرى أخيرة في صفوف منتخب السويد وتحديداً كأس أوروبا عام 2024، لكنه اصيب مجدداً في نيسان/ابريل في ربلة الساق ولم يعد إلى الملاعب.

نوّه به مدرب ميلان ستيفانو بيولي بقوله: “لا نستطيع إلا توجيه الشكر إليه لكل ما قام به من أجلنا. أمر حزين أن يقرّر بطل مثله ألا يمارس كرة القدم من الآن وصاعداً”.

تحدّث عنه مدربه الإيطالي كارلو انشيلوتي عندما كان في صفوف سان جيرمان في كتابه “أسراري كمدرب” عندما قال “قدّموا لي زلاتان على أنه لاعب من الصعب إدارته، لكني اكتشفت لاعباً محترفاً شديد التركيز دائماً على عمله”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى