أخبار أوروبية

5 أسباب لمشاهدة نزال جيريمي ميادو ضدّ منصور مالاشييف

الروسي غير المهزوم، يرغب في تقديم عرض أولي رائع على المسرح العالمي بينما يسعى ميادو إلى اثبات أنه فعلا فنان الضربة القاضية.

إليك خمسة أسباب تجعلك لا تفوت المعركة الحماسية يوم السبت 10 يونيو /حزيران.

1.    سلسلة انتصارات ميادو المذهلة

في نزالاته الأربع الأخيرة ببطولة “ون”، تفوّق “جاكوار” بالضربة القاضية على أفضل المتنافسين في وزن القشّة في العالم.

متخصّص الضربات القاضية البالغ من العمر 30 عاما أنهى في معركته الأخيرة التايلاندي الأسترالي دانيال ويليامز في الجولة الثالثة من نزالهما في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

بهذا الأداء- الذي يمكن القول إنه الأفضل في حياته المهنية، يتطلع “جاكوار” إلى تمديد سلسلة انتصاراته المثيرة للإعجاب أمام منافس روسي يوصف بالخطير.

2.    مهاجمان خطيران

بالنظر إلى سجل كلا المقاتلين، تدرك أنهما مهاجمين خطيرين لا يميلان إلى الفوز بقرار الحكام بقدر ما يهدفان إلى إنهاء الخصوم بأي شكل من الأشكال.

يمتلك ميادو معدل إنهاء رائع بنسبة 66 %، وجاءت انتصاراته الـ 6 بمشواره في بطولة “ون” عبر الضربة القاضية والقاضية التقنية.

وفي الوقت نفسه، حقق مالاشييف غير المهزوم معدل إنهاء بنسبة 80 %. وقبل أن يتنافس مع ميادو، أوقف ثلاثة خصوم متتاليين بالإخضاع.

3.    سجّل رائع لمالاشييف

يدخل مالاشييف ممثل Universal Fighters نزاله الأول في بطولة “ون” بسجل خال من الهزائم. كسب عشر معارك في مسيرته المهنية مع 8 إنهاءات، ثلاثة بالضربة القاضية وخمسة بالإخضاع واثنين بقرار الإجماع.

انتصاراته الثلاثة الأخيرة حققها ضدّ خصوم متمرّسين مثل رشيد فاغابوف ورسلان سارييف، مما يثبت أنه جاهز لتحدي الفلبيني الشرس الذي يبحث عن ضربته القاضية الخامسة على التوالي والسابعة له في “ون”.

4.    البحث عن مركز بين الخمسة الأوائل

يبحث الثنائي الخطير في فنون القتال المختلطة عن انتصار يمكنهما من الحصول على فرصة لاختراق تصنيفات المقاتلين الخمسة الأوائل لوزن القشّة.

بعد حصوله على زوج من ألقاب Eagle FC في فئتين من الوزن، يطمح مالاشييف للفوز بمواجهته الإفتتاحية المرتقبة ورسم أول خطوة في تصنيفات الفئة التي يتزعمها البطل الأمريكي جاريد بروكس.

في المقابل، وصل ميادو إلى أوج عطائه بفوزه بمبارياته الأربع الأخيرة بالضربة القاضية. إذا تمكن الفلبيني من تمديد سجله ضد الدينامو الروسي، فلن يحرم بعد الآن من مكان في ترتيب القسم.

5.    معركة شاملة

على الرغم من ميول الثنائي للهجوم، يتوقع رؤية معركة أكثر ديناميكية وشاملة تجمع بين القتال وقوفا والصراع الأرضي.

من المرجح أن يبذل مالاشييف جهداً أكثر لجلب النجم الفلبيني ميادو إلى السجاد، حيث يمكنه إظهار أسلوبه الفريد في المصارعة الداغستانية.

بينما يفضل ميادو، 30 عاما، في أغلب معاركه القتال ضرب وركل خصومه لكنه قد يُختبر بطرق جديدة أمام الروسي مما يجعل النزال بينهما أكثر إثارة للاهتمام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى