أخبار أوروبية

ما لذي يقلق غوارديولا قبل النهائي ضد الجار يونايتد؟

وغاب لاعب الوسط دي بروين والجناح غريليش والمدافع دياش عن هزيمة سيتي 0-1 أمام برينتفورد بسبب الإصابة الأحد.

ويتطلع بطل الدوري الإنكليزي الممتاز الذي يواجه إنتر الإيطالي في نهائي دوري أبطال أوروبا في العاشر من حزيران/يونيو المقبل، إلى مضاهاة إنجاز مانشستر يونايتد بالفوز بكل الألقاب الرئيسية الثلاثة في موسم واحد.

لكن آمال سيتي في هزيمة منافسه وجاره اللدود على ملعب ويمبلي نهاية الأسبوع المقبل، ستتضرّر في حال لم يتمكن هذا الثلاثي من التعافي من الإصابة في الوقت المناسب.

ورداً على سؤال عمّا إذا كان اللاعبون الذين غابوا عن مباراة برنتفورد سيكونون لائقين لمواجهة يونايتد، قال غوارديولا “لا أعرف الآن. أتمنى”.

وأضاف “روبن وجاك وكيفن لم يتمكنوا من اللعب. هذا ما هو عليه الحال. أعتقد أنهم سيكونون مستعدين لكن من الصعب الاستعداد في التدريبات. لهذا السبب كان علي أن أرى اللاعبين الذين لعبوا اليوم”.

وبهدف الجامايكي إيثان بينوك في الدقيقة 85، بات برنتفورد الفريق الوحيد الذي فاز على سيتي ذهاباً وإياباً هذا الموسم، والخامس فقط منذ تولّى غوارديولا مهماته في 2016.

وقال المدرّب الإسباني “أنا متأكد من أننا كنا سنختلف قليلاً إذا كنا بحاجة للنقاط. ليس لدي أي شكوى من الطريقة التي تصرّفنا بها، قلت للاعبين الآن +لقد فزتم باللقب استمتعوا ليومين مع عائلاتكم، وبعد ذلك سنستعد للنهائي الأول+”.

وأضاف أن “الأشخاص الذين لم يلعبوا بشكل طبيعي كانوا مرهقين بالأمس، كانوا مستنزفين ذهنياً تماماً. كانوا بحاجة إلى الراحة للوصول إلى الطاقة المناسبة لمواجهة يونايتد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى