أخبار أوروبية

موسوميشي: “أنا محظوظ” للتغلب على الاكتئاب والحفاظ على حزامه الذهبي

بعد دفاعه الناجح عن لقبه العالمي عن فئة وزن الذبابة ضدّ اليمني أسامة المروعي اعترف المصارع البالغ من العمر 26 عاما أنه مرّ بنوبة من الاكتئاب خلال فترة اعداده للمعركة.

على الرغم من تلك النكسة النفسية، تمكن حامل اللقب من المضي قدما والاستعداد بشكل صحيح لمنافسه العالمي معتمدا على إيمانه الدائم وتفانيه في التدريب المكثف.

وقال النجم الأمريكي: “نعم، الشيء الوحيد الذي سأقوله هو أنه إذا مررت بهذه الأوقات، عليك فقط التحلي بالصبر، وهذا صعب للغاية. لقد شعرت بأنني محظوظ للغاية لأنني هنا، وشعرت بالعاطفة في نهاية المباراة لأنني فكرت للتو في الشهرين الماضيين. لقد كان مجرد مزيج من التدريب، والصلاة، وطلب الله مساعدتي. والآن، عدت”.

مواطن نيوجيرسي يؤكد أن الأشياء المادية لا قيمة لها خلال نوبات الاكتئاب، وأثناء معاناة الصحة العقلية من بعض الاضطرابات، مشيرا إلى أن التواجد وسط المعجبين والفوز بالمعارك هي الطريقة الوحيدة لتوفير منارة للضوء خلال أحلك الأوقات.

موسوميشي: بطولة “ون” ستستمر في أسر الجماهير في الغرب

خلال عرض ONE Fight Night 10 أكبر وأوّل حدث في تاريخ المنظمة على الأراضي الأمريكية، كان “دارث ريغاتوني” فخورا برؤية نفسه والرياضيين الآخرين يحصلون على مثل هذا الاستقبال الإيجابي من الجمهور الأمريكي.

وقال موسوميشي: “أعتقد أن هذا هو ما يميز بطولة “ون”. انها تجمع العالم بأسره معا. ليست الولايات المتحدة فقط. إنه العالم كله. لقاء العديد من الأشخاص المختلفين والأديان والثقافات المختلفة. الجوجيتسو وبقية الرياضات، تربطنا ببعضنا البعض”.

يبدو البطل العالم واثق من أن بطولة “ون” بما تتضمنه من مجموعة واسعة من الرياضات القتالية ومنافسي النخبة من جميع أنحاء العالم، ستستمر في أسر الجماهير في الغرب: “أعتقد أن “ون” هي المستقبل والحاضر، وأعتقد أن المشجعين الأمريكيين سيحبون هذا، وسيقدرون فنون الدفاع عن النفس بجميع التخصصات”.

ينظر ممثل فريق Evolve MMA إلى الفنون القتالية على أنها أداة للتغلب على الضغوطات النفسية إلى جانب أنها تجمع الرياضيين والمشجعين من خلفيات مختلفة في تجربة مشتركة. وصرح: “أشعر أن بطولة “ون” تربط العالم بأسره، ويمكنك أن تشعر بذلك عندما تشاهد المعارك التي تجمع بين مقاتلين من مختلف بلدان العالم. إنه مجرد حدث خاص جدا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى