أخبار أوروبية

ميسي ينال جائزة لوريوس لأفضل رياضي في العام

وحصد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ثنائية فريدة من نوعها في الحفل السنوي لجوائز لوريوس للتفوق الرياضي الذي أقيم الإثنين في العاصمة الفرنسية باريس، حيث فاز فردياً بجائزة أفضل رياضي وجماعياً مع منتخب بلاده الذي قاده للظفر بمونديال قطر العام الماضي. 

وبات ميسي، البالغ 35 عاماً، أول رياضي يفوز بجائزتين في نسخة واحدة من جوائز لوريوس، حسب ما أفاد المنظمون.

وسبق لميسي، المتوّج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم سبع مرات، أن فاز بجائزة لوريوس لأفضل رياضي عام 2020 والتي تقاسمها حينها مع البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم للفورمولا واحد سبع مرات.

وتنافس “البرغوث” على الجائزة مع زميله في نادي العاصمة المهاجم الفرنسي كيليان مبابي الذي خسر أمام الأرجنتين في نهائي مونديال قطر بركلات الترجيح 2-4 بعد تعادلهما 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي. 

وأحرزت العداءة الجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس، المتوّجة بذهبية بطولة العالم في سباق 100 م للمرة الخامسة في مسيرتها، في بطولة يوجين في الولايات المتحدة في آب/أغسطس الماضي، جائزة رياضية العام.

وحصل الإسباني كارلوس ألكاراس، الفائز ببطولة الولايات المتحدة لكرة المضرب 2022 والذي ارتقى إلى المركز الأول في التصنيف العالمي لعدة أسابيع، على جائزة أفضل اكتشاف، والدنماركي كريستيان إريكسن جائزة “أفضل عودة” بعد عودته إلى ملاعب كرة القدم على أعلى المستويات بقميص مانشستر يونايتد الإنكليزي بعد تعرضه لأزمة قلبية خلال مباراة منتخب بلاده في كأس أوروبا 2021.

كما تمّ تكريم السويسرية كاثرين ديبرونر المتوجة بأول لقبين لها في سباقات ماراثون عام 2022 في برلين ولندن (أفضل رياضية لأصحاب الاحتياجات الخاصة)، والصينية-الأميركية إيلين غو، البطلة الأولمبية مرتين في التزلج الحر (رياضات الإكستريم)، وبرنامج “تيم آب” الذي يستخدم النشاط البدني للمساعدة في تقليل التوتر بين الأطفال النازحين بسبب الحرب والذي يمثله البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم برشلونة الإسباني. 

وتُمنح جوائز لوريوس سنوياً منذ عام 2000 من قبل أكاديمية لوريوس، وهي لجنة تحكيم مكونة من 71 من أعظم أساطير الرياضة. 

وأقيم حفل هذا العام حضورياً للمرة الأولى منذ 2020، بعد نسختين افتراضيتين بسبب قيود فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى