أخبار أوروبية

3 أسباب تجعل أسامة المروعي قادراً على هزيمة مايكي موسوميشي

لكن مهمة المروعي لن تكون سهلة. اليمني، الذي فاز ببطولة الاتحاد الدولي للجيوجيتسو البرازيلية (No-Gi) عن فئة الحزام الأسود في عام 2022، يدخل إلى حلبة “فيرست بنك سنتر” في ولاية كولورادو لمواجهة نجماً سيطر وانتصر على الياباني ماساكازو إماناري والبرازيلي كليبير سوزا والمنغولي غانتومور باياندورين في نزالاته الثلاثة في “ون”. 

لكن المروعي أظهر خلال مسيرته اللامعة أنه يمتلك الأدوات التي تمكّنه من هزيمة أي مقاتل في العالم. وفي التالي نعدّد ثلاثة أسباب قد تمكّن المروعي من التغلب على موسوميشي في نزالهما المرتقب. 

1. ترسانته المتنوّعة في الإخضاع 

تشكّل مهارات المروعي في الإخضاع خطورة كبيرة على منافسيه، وهو يمتلك القدرة على تنفيذ حركات مختلفة تضع خصمه في مأزق يصعب عليه الخروج منه بدون الاستسلام. 

ففي العام 2022، فاز المروعي عن طريق الإخضاع عبر حركات مختلفة، ومنها حركة الخنق الخلفي وحركة خنق الذراع والرأس وحركة قفل القاحل وحركة قفل بطن الساق، ما يدلّ على قدرات اليمني المرعبة في تنفيذ حركات متنوّعة لدفع خصمه إلى الاستسلام. 

2. تدرّبه مع أفضل اللاعبين

يتدرّب المروعي مع عدد من أفضل اللاعبين في القتال الأرضي، مثل الأخوين روتولو، تاي وكايد، تحت إشراف المدرب ونجم بطولة “ون” أندريه غالفاو. 

لذلك، سيدخل المروعي إلى النزال متسلّحاً بالمعرفة والمهارة والخبرة اللازمة لمفاجأة موسوميشي ومواجهته بثقة. 

3. خبرة بطولة العالم في الجوجيتسو 

في عامين متتاليين، حقق المروعي بطولة الاتحاد الدولي للجوجيتسو البرازيلية (No-Gi) عن فئة الحزام البني وثم الأسود، ليكتسب خبرة مهمة في مواجهة أبرز الأسماء في الرياضة. 

لذلك، ورغم أنّ العرض يُقام في بلد موسوميشي، إلا أنّ المروعي يخوض النزال في “ملعبه”.  

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى