أخبار أوروبية

5 أسباب تدفعك لمشاهدة معركة سيج نورثكوت وأحمد مجتبى

رغبة نورثكوت في عودة مظفرة إلى المنافسات بعد غياب طويل وسعي مجتبى لفوز جديد يعزز به مكانته في التصنيف، مؤشران ينذران بحدوث زوبعة كبيرة في معركة فئة الوزن الخفيف.

إليك خمسة أسباب تحفزك لمتابعة المعركة الملحمية المرتقبة فجر السبت 6 أيار/مايو في حلبة “فيرست بنك سنتر”.

1. نجمان من الطراز الرفيع

نورثكوت هو بطل العالم للكراتيه للشباب عدة مرات، ومقاتل سابق في منظمة “يو أف سي”، حيث حقق 11 انتصارا وهزم مرتين.

أما مجتبى فهو مقاتل صلب يمتلك سجلا إجماليا رائعا (9-2) ولديه رغبة كبيرة في إظهار مواهبه القتالية الفذّة ورفع إسم بلده أمام الجمهور الأميركي.

2. البحث عن مركز بين المصنفين الأوائل

إلى جانب الحرص على الظهور في عرض “ون” الأول في الولايات المتحدة، تحظى هذه المعركة بأهمية كبرى بالنسبة لأفضل مهاجمين في العالم.

من المرجح أن يحصل الفائز على مكان في قسم فنون القتال المختلطة للوزن الخفيف المكدس بالنجوم والذي يحكمه حاليا المقاتل الشاب كريستيان لي.

3. تعطش نورثكوت للعودة إلى القتال

رغم صعوبة المواجهة بعض الشيء، إلا أن النجم الأمريكي الذي كان غائباً منذ ما يقرب من أربع سنوات مصمّم على تسجيل عودة ناجحة إلى المنافسات.

منذ خسارته المدوية في أيار/ مايو 2019 ضد البرازيلي المعتزل كوزمو ألكسندر بعد 29 ثانية من القتال، لم يخض “سوبر سيج” أي قتال رسمي لذلك سيكون متعطشا لفوز مذهل أمام معجبيه في أمريكا يعيده إلى المسار الصحيح.

4. مجتبى يطمح لفوز ثالث على التوالي

يعلم مجتبى أنّ انتصاراً ثالثاً على التوالي في بطولة “ون”، من شأنه أن يرفعه درجة أو أكثر في تصنيفات فئة الوزن الخفيف.

نما المقاتل الباكستاني 30 عاماً بشكل كبير خلال العامين الماضيين في بطولة “ون”. كان “ولفيرين” مثيرا للإعجاب في آخر معركتين، حيث أنهى خصميه أبراو أموريم وراهول راجو في الجولة الافتتاحية.

بعد هذين الفوزين الرائعين، يشعر مجتبى بثقة وراحة كبيرين وهما عاملين مهمين قبل مواجهته مع “سوبر سيج”.

5- المصارعة واللكم ضد الكاراتيه والكيك بوكسينغ

يجمع أسلوب قتال مجتبى ونورثكوت بين مهارات المصارعة والملاكمة والكاراتيه والكيك بوكسينغ.

يمتلك الباكستاني ترسانة هجومية قوية تتمثل في اللكمات القوية والمصارعة الجيدة التي ساهمت في انتصاراته بالضربة القاضية وحركات الاخضاع، في حين يتميز الأمريكي بأسلوب فريد يأتي من خلفية الكاراتيه والكيك بوكسينغ، مما يجعل ضرباته القوية غير متوقعة ويصعب قراءتها.

بمجرد أن يجد إيقاعه، يعاقب “سوبر” خصومه بعدد كبير من الركلات الخاطفة من الخارج. كما أنه سريع الضرب بيديه، ويتغلب على منافسيه في هذا الجانب.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى