أخبار أوروبية

كلوب يدعو إلى السماح للمدربين بـ”تحدي” قرار الحكام

ولكلوب تاريخ طويل مع الحكام وآخر فصوله كان الأحد في الفوز المثير لليفربول على ضيفه توتنهام 4-3 في الدوري الممتاز، حيث تهجم على الحكم بول تييرني ما دفع الاتحاد الإنكليزي للعبة الى فتح تحقيق بحق المدرب الألماني.

وفي حديث مع مجلة “كيكر” الألمانية الخميس، رأى كلوب إن فكرة تمكن المدرب من تحدي قرار الحكم بشكل رسمي خلال المباريات في حال الشك بوضع ما، أعطت ثمارها في رياضات أخرى.

وقال “التحدي سيكون حلاً لتفادي حصول شيء مماثل مرة أخرى في المستقبل”، معتبراً تحدي قرار الحكم “فكرة مثيرة للاهتمام بالنسبة لكرة القدم”.

ودفع دورتموند الجمعة ثمن خطأ تحكيمي حرمه من ركلة جزاء وتسبب في تنازله عن الصدارة لصالح غريمه بايرن ميونيخ في الأمتار الأخيرة من الدوري الألماني.

وأقرّ كل من الاتحاد الألماني لكرة القدم والحكم المعني السبت، بخطأ فادح في عدم منح ركلة جزاء لدورتموند أمام بوخوم، ما قد يكلفه اللقب في نهاية المطاف.

وتعرض مهاجم دورتموند كريم أديمي لخطأ قاس جدًا داخل المنطقة من الخلف بالقدمين من المدافع البرازيلي دانيلو سواريس منتصف الشوط الثاني عندما كان الفريقان متعادلين ايجاباً.

أشار الحكم ساشا ستيغمان إلى إكمال اللعب ولم يستعن بحكم الفيديو المساعد “في ايه آر”.

وفي حديثه مع صحيفة بيلد السبت، قال ستيغمان إنه “منزعج حقاً” و”يشعر بالسوء”، معترفاً بالخطأ.

وكشف أن حكام غرفة “في ايه آر” لم يستدعوه لمشاهدة اللقطة على الشاشة على أرض الملعب.

واتفقت لجنة الحكام في الاتحاد مع تقييم ستيغمان، وقالت إن “المشاهد التلفزيونية تثبت” أن العرقلة كانت “خطأ وركلة جزاء”، مضيفة “المدافع رمى بنفسه من الخلف إلى الجانب بكلتا ساقيه ولم يسع خلف الكرة”.

بالنسبة لكلوب “هناك العديد من الأمثلة الجيدة على كيفية عمل تحدي قرار الحكام من أجل مراجعة لقطة ما، قائلاً “في لعبة الهوكي على سبيل المثال، أثبت التحدي جدارته منذ فترة طويلة”.

ويسمح دوري كرة القدم الأميركية “أن أف أل” للمدربين بتحدي قرارات الحكام أثناء المباريات، على غرار دوري كرة السلة الأميركي “أن بي أيه” والرياضات الأخرى مثل دوري الركبي، بينما يسمح في كرة المضرب للاعبين واللاعبات بمراجعة كرة ما للتأكد من أنها كانت خارج الملعب أو على الخط أو داخله.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى